الاتحاد

الاقتصادي

دراسة تؤكد أهمية التقنيات الحديثة في الخدمات المالية وقطاع البنوك

أبوظبي(الاتحاد)

أكد أحدث الأبحاث حول التقنيات الرقمية والتجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط، ضرورة الاستثمار في التقنيات الحديثة والابتكار في مجال الخدمات المالية.
وقال كريس فاونتين، المدير التنفيذي لشركة توريت ميديا، الجهة المنظمة لمعرض ومؤتمر الشرق الأوسط للتكنولوجيا والحلول المالية «ميفتيك» 2017، إن التقرير الذي نشرته كل من هوتسويت و«وي آر سوشال» يؤكد أن المستهلكين في المنطقة يطلبون توفير حلول متصلة بالإنترنت يمكنهم استخدامها عن طريق الهاتف الذكي أو عبر منصات التواصل الاجتماعي.
وأضاف أن القطاع المالي تحديداً بحاجة إلى الاستثمار في تقنيات مناسبة، وإلا فإن الشركات المتأخرة في التطوير تخاطر بالتخلف وراء المنافسة.
وكشفت الأبحاث التي نشرها عملاقا أبحاث منصات التواصل الاجتماعي، أنه من أصل مجمل التعداد السكاني لمنطقة الشرق الأوسط والذي يبلغ 246 مليون نسمة، يبلغ عدد مستخدمي الإنترنت 147 مليون مستخدم، أي بنسبة تصل إلى 60%، بارتفاع بلغت نسبته 15% عن عام 2016، ويبلغ عدد المستخدمين النشطين لمنصات التواصل الاجتماعي 93 مليون مستخدم بنسبة تصل إلى 34% من مجمل السكان المتصلين بالإنترنت، بزيادة سنوية قدرها 47%، كما يبلغ عدد اشتراكات الهواتف الذكية قيد الاستخدام 312 مليوناً، أي نسبة 127% من مجمل سكان المنطقة. وارتفعت نسبة استخدام الإنترنت عن طريق الهاتف الذكي بنسبة هائلة عالمياً، خلال السنوات القليلة الماضية، لتزيد على نصف نسبة المرور على الإنترنت، مسجلة ارتفاعاً كبيراً عن عام 2013، حين بلغت النسبة 35%، وعن أول الأرقام المسجلة في عام 2009، حين بلغت النسبة 0.7%.
وكشفت الأبحاث أيضاً حقائق مذهلة حول التجارة الإلكترونية عالمياً، فقد وصل عدد مستخدمي خدمات التسوق عبر الإنترنت إلى 1.6 مليار شخص في عام 2016، ما يقارب 22% من تعداد السكان العالمي.

اقرأ أيضا

وفد صيني يتوجه إلى واشنطن قبيل محادثات رفيعة لإنهاء الحرب التجارية