العين (وام)- اختتمت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث ندوة “إدارة المخاطر الخاصة بقطاع التعليم وكيفية التعامل معها”، التي نظمتها في مدرسة “أم الإمارات للتعليم الثانوي” في مدينة العين، وقدمها خالد هاشل النعيمي من إدارة التخطيط والاستعداد. شارك في الندوة التي استمرت ثلاثة أيام أعضاء هيئة التدريس والطالبات، فيما يأتي تنظيمها ضمن الخطة التوعوية للهيئة والهادفة لرفع كفاءة الطلبة والعاملين في الحقل التربوي لمواجهة حالات الطوارئ في المنشآت التعليمية وما تقدمه من برامج تدريبية لنشر الوعي والمعرفة بين أفراد المجتمع في مواجهة مختلف حالات الطوارئ والأزمات والكوارث على المستويين الوطني والمحلي وكيفية التعامل معها قبل حدوثها. وتحرص الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث على أمن وسلامة القطاع التعليمي من طلبة وهيئة تدريس وموظفين وعاملين خاصة أثناء وقوع الطوارئ والأزمات ونشر الوعي المدرسي للتعامل مع الطوارئ والأزمات والكوارث وتحديد المهام والمسؤوليات والإجراءات، التي تضمن سلامة الجميع في جميع الظروف. وتعمل الهيئة من منظور وطني يهدف لغرس روح المحافظة على مكتسبات الدولة وكيفية التعامل السليم مع حالات الطوارئ والأزمات. وقدم المحاضر شرحاً تفصيلياً عن دور الهيئة الوطنية واختصاصاتها وفق قانون إنشائها رقم/2/ لسنة 2011، موضحاً أنواع المخاطر، التي قد تواجه قطاع التعليم وكيفية الاستعداد والجاهزية لها. وفي نهاية المحاضرة تم عرض فيلم تعريفي حول طرق الإخلاء السليم في المدارس ودور الطلبة والمدرسين، في إجراءات الإخلاء السليم إذا تعرضت المدرسة لأي حادث طارئ.