الاتحاد

عربي ودولي

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الأفريقي من رواندا في قمة أديس أبابا

عبدالفتاح السيسي

عبدالفتاح السيسي

يسلم الرئيس الرواندي بول كاجاميه، الذي عدد المبادرات خلال فترة رئاسته الاتحاد الأفريقي، رئاسة المنظمة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. ويتسلم السيسي الرئاسة الدورية للاتحاد الأفريقي في جلسة افتتاح القمة، التي تستمر يومين في أديس أبابا.

وعلى جدول أعمالها مواصلة اصلاح مؤسسات المنظمة، التي تضم 55 عضواً، وإقامة منطقة تبادل حر أفريقية، والأزمات التي تشهدها القارة.

وبعد فترة رئاسة نشطة جداً لكنها شهدت فشلاً كبيراً في انتخابات الكونجو الديمقراطية، عاد كاجاميه وأطلق بادرة جديدة السبت تتمثل في السعي لتحسين الخدمات الصحية في أفريقيا.

وتعهد خلفه السيسي مواصلة الجهود التي بذلها سلفه مثل منطقة التبادل الحر، أحد المشاريع الأساسية للاتحاد الافريقي، لتعزيز الاندماج داخل القارة.

وكان كاجاميه تمكن في مارس 2018 من الحصول على توقيع 44 دولة على اتفاق إقامة منطقة التبادل الحر، لكن هذا الجهد الكبير سيحتاج الآن إلى مواصلة من الرئيس المصري حيث أن 19 دولة صادقت على الاتفاق حتى الآن في حين يحتاج تطبيقه لمصادقة 22 دولة على الأقل.

وأشاد الأمين العام للأمم المتحدة، أنتونيو جوتيريش، الموجود في أديس أبابا، السبت، بـ"رياح من الأمل" تهب كما قال على أفريقيا بعد سلسلة من الانتخابات السلمية (الكونجو الديمقراطية ومدغشقر ومالي) واتفاقات سلام (جنوب السودان وجمهورية أفريقيا الوسطى) ومصالحات (إثيوبيا وإريتريا).

اقرأ أيضا