استقبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، في قصر البحر، لاعبي المنتخب الوطني الفائزين بميداليات بطولة كأس الخليج العربي المفتوحة للجوجيتسو التي اختتمت منافساتها مؤخراً في أبوظبي، وذلك في إطار حرص سموه على متابعة إنجازات أبنائه الرياضيين، يرافقهم عبدالمنعم الهاشمي رئيس مجلس إدارة اتحاد الجوجيتسو. وأثنى سموه على الإنجاز الذي حققه أبطال الإمارات في حصد المراكز الأولى في البطولة، كما أثنى سموه على الأداء المشرف والبطولي للاعبين، ومهاراتهم العالية خلال المنافسات. ووجه سموه كلامه إلى الأبطال قائلاً: «نحن في دولة الإمارات العربية المتحدة نستثمر ونراهن ونفرح بأمثالكم من الأكفاء .. حظنا بكم كبير، وإن شاء الله نراكم من نصر إلى نصر»، وحيا سمو ولي عهد أبوظبي الروح الوطنية العالية التي تحلى بهم فريق الإمارات في البطولة، وإصرارهم على تحقيق الإنجاز ورفع اسم بلادهم عالياً، معرباً سموه عن سعادته بهذه النتائج، وبالحماس والشجاعة التي ميزت أبطالنا. من جانبهم، أعرب اللاعبون عن سعادتهم وفرحتهم بهذه اللفتة الكريمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في استقبالهم وتهنئتهم شخصياً، مثمنين حرص سمو ولي عهد أبوظبي على متابعتهم وتشجيعهم، وتقديم الإمكانيات كافة التي تعينهم وتساعدهم على المضي قدماً في التميز والإبداع، مؤكدين لسموه، مواصلة طريقهم نحو حصد المزيد من البطولات والإنجازات في هذه اللعبة، والمحافظة على الجاهزية، وبذل المزيد من الجهود، لتظل راية الإمارات عالية خفاقة في كل المحافل. حضر الاستقبال، سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع. وكان مجموع ما حققه أبطال الإمارات من الميداليات قد بلغ 48 ميدالية متنوعة في البطولة التي أقيمت على مدى ثلاثة أيام في صالة اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج، وبمشاركة 33 دولة، فيما بلغ عدد المشاركين 717 لاعباً ولاعبة، من بينهم 400 من الصغار، و317 لاعباً ولاعبة من الكبار.