السبت 3 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

طبيبة مخمورة تقتل شابة أثناء الولادة

طبيبة مخمورة تقتل شابة أثناء الولادة
14 أكتوبر 2014 14:03
توفيت شابة بريطانية أثناء ولادة طفلها بسبب تصرفات خاطئة قامت بها طبيبة مخمورة. وقالت صحيفة "ديلي ميل" إن الطبيبة تصرفت بطريقة حمقاء ما أدى إلى وفاة كسنتيا هاوك (28 عاما) لكن مولودها نجا. هاوك انتقلت منذ أشهر إلى جنوب فرنسا لتعيش مع زوجها الفرنسي يانيك بالتازار. احتاجت السيدة هاوك إلى عملية قيصرية بعد أن جاءها المخاض في قرية أوستاريتز في جبال البيرينيه الفرنسية حيث كانت تعيش مع زوجها. بعد ولادة طفلهما، الذي أطلق عليه اسم إسحاق، تمت عملية الإنعاش بطريقة خاطئة. فقد قامت الطبيبة المخدرة هيلجا ووترز (45 عاما)، وهي بلجيكية، بإدخال أنبوب إلى مريء الشابة بدلا من قصبتها الهوائية. ما أدى إلى نقص الأوكسجين لدى الأم التي أصيبت بنوبة قلبية ودخلت في غيبوية. وقد نقلت الشابة إلى مستشفى في مدينة "بو" الفرنسية حيث توفيت لاحقا. وتواجه الدكتورة، التي أقرت بأنها تعاني مشكلة مرضية مع الكحول، السجن خمس سنوات بعد أن وجهت لها تهمة القتل غير العمد. وقال العاملون في العيادة إن الطبيبة البلجيكية كانت تبتلع الألفاظ لدرجة أن فهم كلامها كان صعبا ولم يبد أنها كانت تفهم ما يقوله الناس. وعندما تم استجواب الطبيبة ووترز، في اليوم الذي توفيت فيه هاوك، عثر على 216 ملليجراما من الكحول لكل 100 ملليلتر من الدم وهو ما يعادل أربع زجاجات من الخمر.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©