دبي (وام) - تسعى شبكة حلول التنمية المستدامة للأمم المتحدة، للاستفادة من خبرات مركز دبي المتميز لضبط الكربون «كربون دبي»، بوصفه المؤسسة الممثلة لدولة الإمارات العربية المتحدة في هذه الشبكة التابعة للأمم المتحدة، وذلك للمساعدة في مواصلة اضطلاعها بمهامها المتمثلة في حشد الخبرات العلمية والتقنية من أجل صياغة الحلول وتبني أفضل الممارسات الرامية لتحقيق التنمية المستدامة. ويعتبر هذا التعاون بين مركز «كربون دبي» والشبكة الخطوة التالية نحو تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، المتمثلة في تحقيق «الاقتصاد الأخضر في الدولة للوصول إلى تنمية مستدامة». وتأمل الأمم المتحدة في ظل هذا الكم غير المسبوق من تحديات التنمية المستدامة التي تواجه العالم في تضافر الجهود العالمية لمواجهة هذه التحديات بالقضاء على الفقر وزيادة الاندماج الاجتماعي والحفاظ على سلامة كوكب الأرض. ومن المتوقع أن يسهم مركز «كربون دبي» بتقديم الأفكار الرئيسية والمدخلات الإستراتيجية استناداً إلى خبرته في تبني وتنفيذ ناجح لمبادرات مواجهة التغير المناخي خصوصاً مبادرات الحد من غازات الاحتباس الحراري، فضلا عن تطوير مشاريع خضراء مستدامة اقتصادياً سواء داخل دولة الإمارات، أو في جميع أنحاء منطقة الخليج العربي. وفي هذا الصدد، قال وليد سلمان رئيس مجلس إدارة مركز دبي المتميز لضبط الكربون «كربون دبي»: «عضويتنا في هذه المبادرة العالمية من أجل التغيير الاجتماعي تمثل خطوة هامة نحو المساعدة في تسليط الضوء على القضايا الإقليمية، كما أنها فرصة نتمكن من خلالها بالإسهام بخبراتنا في التحكم في ظاهرة التغير المناخي ولقد تشرفنا بأن يتم منحنا امتياز هذه المساهمة المجدية في تحقيق التنمية المستدامة على نطاق واسع المدى». جدير بالذكر أن شبكة حلول التنمية المستدامة للأمم المتحدة تجمع الأسماء اللامعة من الأوساط الأكاديمية والمجتمعية والقطاع الخاص في مختلف الدول من أجل تيسير تبادل الأفكار حول كيفية مواجهة تحدي التنمية العالمية، وباعتبارها شبكة عالمية من خبراء التنمية المستدامة، فإنها تعمل على الإسراع بوتيرة التعلم المشترك وتساعد على التغلب على صعوبات العمل التقني، وكذلك وضع السياسات عن طريق تشجيع تبني نهج متكامل لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية المترابطة والتي تواجه العالم. وتعمل الشبكة أيضاً وبشكل وثيق مع بقية وكالات الأمم المتحدة والمؤسسات المالية متعددة الأطراف، فضلاً عن المنظمات الدولية الأخرى. ولفت غيدو شميدت تروب المدير التنفيذي لشبكة حلول التنمية المستدامة للأمم المتحدة إلى أن الشبكة تبني تكتلاً دولياً من أصحاب المصلحة من ذوي الخبرة التقنية العميقة. وقال «لذا نحن مسرورون لانضمام مركز دبي التميز لضبط الكربون إلينا ونتطلع إلى العمل معه في مواجهة واحدة من أعقد تحديات التنمية المستدامة ألا وهو تغير المناخ والذي يهدد ما أحرزناه من تقدم نحو تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، فضلاً عن أي تقدم مأمول في المستقبل ونحن متحمسون لتوسيع شبكتنا في منطقة الشرق الأوسط لكونها منطقة تتأثر كثيراً من جراء تغير المناخ، وكذلك باعتبارها مصدرا للعديد من الابتكارات الهائلة ولدورها الكبير في وضع الحلول المتطورة». من جانبه، قال إيفانو إيانيلي الرئيس التنفيذي لمركز دبي التميز لضبط الكربون» «كربون دبي» أن ما يميز كربون دبي هو نشاط فريق العمل فنحن لا ندخر أي جهد للقيام بدورنا في خطة العمل التي وضعتها شبكة حلول التنمية المستدامة للأمم المتحدة.