الاتحاد

الاقتصادي

الإعلام تبدأ حملة توعية لمكافحة قرصنة الأفلام


دبي ـ عائشة السويدي:
بدأت وزارة الإعلام والثقافة حملة توعية لمحاربة القرصنة، كما قامت بتخصيص خط هاتفي للجمهور وذلك للإبلاغ عن الباعة المتجولين الذين يقومون ببيع الأفلام المنسوخة·
وقال جمعة الليم مدير إدارة الرقابة بوزارة الإعلام خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بمبنى الوزارة بدبي، إن الوزارة قامت بمحاربة هذه الظاهرة منذ بدايتها ولكن بسبب أعداد البائعين الكبيرة وأساليبهم المتنوعة لم تستطع الوزارة بمفردها محاربة هذه الظاهرة، فاستعانت بجهات حكومية عديدة من ضمنها القيادة العامة لشرطة دبي والاتحاد العربي لمكافحة القرصنة حيث شكل فريق عمل للقضاء عليها ومحاربتها· وأشار الليم إلى أنه تم الحد من هذه الظاهرة بشكل كبير·
بفضل التعاون مع الجهات المعنية مؤكدا أن اهتمام فريق العمل ينصب الآن على الموزعين مشيرا إلى أن هذه الممارسات تشكل ضررا على الشركات المنتجة·
من جانبه أشار سكوت بتلر الرئيس التنفيذي للاتحاد العربي لمكافحة القرصنة، إلى أن هذه الظاهرة تضر بجذب المستثمرين إلى الدولة، بالإضافة إلى أن مثل هذه الأفلام غير المراقبة يمكن أن تصل إلى الأطفال بما يشكل ضررا على المجتمع· وأكد الرائد علي غانم من قسم الجرائم الاقتصادية في القيادة العامة لشرطة دبي،
أن لدى القيادة برنامج حماية خاص يعنى بتقليد العلامات التجارية والأفلام المنسوخة حيث يتم تلقي البلاغات من الجمهور·
ورداً على سؤال حول إمكانية مقاضاة الأشخاص الذين يقومون بالشراء من هؤلاء الباعة، أجاب: لا يستطيع القانون تجريم المتعاملين مع الباعة المتجولين باعتبارها حرية شخصية ولكن التوعية هي السبيل لمحاربة هذه الظاهرة·

اقرأ أيضا

"المركزي": 13 مليار درهم فائض ميزان المدفوعات الكلي 2018