صحيفة الاتحاد

أخيرة

الملكة إليزابيث تطلب مديراً لحسابها على «تويتر» براتب 30 ألف جنيه استرليني

أعلن قصر باكينجهام عن الحاجة لموظف يدير الحساب الشخصي للملكة إليزابيث الثانية على «تويتر»، وذلك مقابل راتب 30 ألف جنيه استرليني سنوياً.

وذكرت صحيفة «ذا صن» البريطانية اليوم الأحد أن الإعلان عن الوظيفة قد نشر في الموقع الرسمي للملكة على الإنترنت، لطلب «مسؤول للتواصل الرقمي».

وسوف يتولى الموظف المتفرغ إدارة حساب الملكة على تويتر وإطلاع العالم على أنشطتها والدور الشعبي الذي تضطلع به العائلة الملكية.

وتشمل مهام الموظف المطلوب كتابة المنشورات على حسابات الملكة في مواقع التواصل الاجتماعي بما فيها «فيس بوك» و«يوتيوب» وتوثيق الزيارات الرسمية واحتفاليات الجوائز والارتباطات الملكية للملكة.

وذكرت «ذا صن» أن الوظيفة الملكية تشمل «حزمة امتيازات شاملة» وبدلات إضافة إلى التدريب و«التنمية الشخصية».

وجاء في الإعلان الذي نشر عبر الإنترنت «من المعروف أن الملايين سوف يطلعون على هذا المحتوى... الأمر يتعلق بإيجاد سبل جديدة للحفاظ على حضور الملكة في عيون العامة وعلى الساحة الدولية... ومن ثم فإن العمل في البلاط الملكي شيء استثنائي».

وحسب الإعلان، لابد أن يكون المرشح المناسب للوظيفة حاصلاً على شهادة جامعية و«لديه نظرة مستقبلية» وخبير في إدارة المواقع الإلكترونية.

كما تتطلب الوظيفة «ذوقاً ابتكارياً وإبداعياً» ومهارات جيدة في التصوير الفوتوغرافي والتليفزيوني (فيديو).

وقال الإعلان للموظف المنتظر:«تداول عملك على مستوى العالم سوف يكون المكافأة الكبرى».

كانت الملكة إليزابيث قد نشرت أول تغريدة لها على «تويتر» في عام 2014، عند نشر رسالة حول افتتاح معرض في متحف العلوم في لندن.

كما كتبت الملكة تغريدة في يونيو العام الماضي بمناسبة عيد ميلادها التسعين.

ويبلغ عدد متابعي الملكة على تويتر 2,77 مليون متابع.