الاتحاد

عربي ودولي

ارتياح فلسطيني بعد كسر الجدار أخيراً مع إدارة ترامب

أفاد تقرير إخباري بأن المسؤولين الفلسطينيين يشعرون بارتياح نسبي بعد لقاء مسؤولين أمنيين في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بمسؤول المخابرات الفلسطينية ماجد فرج في واشنطن، في أول اتصال بين واشنطن والسلطة الفلسطينية بعد تسلم ترامب السلطة.

ونقلت صحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية اليوم الأحد عن مسؤول فلسطيني، لم تذكر اسمه، خاصة في ظل حرص الجانبين على إبقاء اللقاء سرياً، القول إن الجانب الفلسطيني يأمل أن يفتح هذا اللقاء الأبواب الموصدة لاحقاً، وتوقع استئناف العلاقات شيئاً فشيئاً بعد لقاء ترامب برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الأربعاء.

وتابع أن «الأميركيين يعرفون جيداً أنهم إذا أرادوا صنع استقرار في المنطقة فإنه لا يمكنهم تجاهل الفلسطينيين. فمع من سيتفقون على صنع السلام إذا لم نكن على طاولة المفاوضات؟».

اقرأ أيضا

إثيوبيا تعتقل عناصر من "داعش" و"الشباب" خططوا لهجمات