أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، أن دولتنا الحبيبة ستظل واحة أمن وسلام واستقرار اجتماعي وأمني واقتصادي بفضل حب الناس لهذه الأرض الطيبة التي تحتضنهم وترعاهم دون تفرقة أو تمييز بين شرائح ومكونات مجتمعنا العربي المسلم المتنوع الثقافات والأعراق. جاء ذلك خلال استقبال سموه في برج العرب بدبي مساء أمس، توماس بريتزكير الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة بريتزكير الأميركية للاستثمارات والرئيس التنفيذي لمجموعة فنادق حياة العالمية ورئيس ومؤسس شركة أميركا الشمالية وغرب آسيا القابضة ومقرها دبي. وقد تبادل سموه والضيف بحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات الحديث حول مجمل الأوضاع الاقتصادية والمالية إقليميا وعالميا خاصة لجهة قطاع الاستثمارات الذي بدأ ينفض غبار وتبعات الأزمة المالية العالمية ويستعيد نشاطه من جديد لاسيما في القطاعات العقارية والسياحية والبنى التحتية. وأشاد رئيس استثمارات عائلة بريتزكير الأميركية الضخمة بقدرة دبي على تجاوز الأزمات مهما عظمت بفضل رؤية وحكمة قائدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مشيرا في هذا السياق الى الاستثمارات الأجنبية في دبي التي ما زالت تتطور وتزدهر خاصة في القطاعين العقاري والسياحي، إذ باتت دولة الإمارات عموما ودبي على وجه الخصوص تشكل نقطة ووجهة سياحية بامتياز، مؤكدا أن دبي بحاجة ملحة الى عدد اضافي من الغرف الفندقية كي تستطيع استيعاب الأعداد المتزايدة من السياح العرب والأجانب الباحثين عن الطقس الدافئ والمشمس شتاء، والباحثين كذلك عن الأمن والأسواق والتسوق الذي يمتاز بنكهة خاصة في مراكز دبي التجارية. وأشار بريتزكير الى أن شركة العائلة “النواة” التي أسست في المنطقة الحرة بجبل علي ستدير ميناء البصرة العراقي من دبي لوجستيا وتوفر كل مقومات الدعم اللوجستي وغيره الى ميناء البصرة الذي فازت بامتياز إدارته وتطويره على مدى عشر سنوات قادمة، منوها بالتسهيلات غير المسبوقة التي توفرها حكومة دبي عموما والمنطقة الحرة في جبل علي خاصة ما يجعل الشركات والمصانع التي تتخذ من المنطقة مقرا لها ومنطلقا لعملياتها الإنتاجية والتسويقية تطمئن الى الجدوى الاقتصادية التي يمكن ان تحققها من خلال دبي التي وصفها “بقاعدة استثمارية وسياحية” دائمة التطور والازدهار والحركة. ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بشركة أميركا الشمالية وغرب آسيا القابضة “النواة” وبكل الشركات والمستثمرين العالميين الذين يجدون ضالتهم في دبي كي ينموا ويتطوروا ويؤسسوا استثمارات ناجحة وآمنة. حضر اللقاء هشام القاسم الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي العقارية وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي وهلال سعيد المري الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي.