الاتحاد

الرياضي

داسيلفا: بني ياس مطالب بالتصدي لمنافسيه ومقاومة الحكام!

حمدان قاسم يبعد الكرة قبل حبوش صالح (تصوير عمران شاهد)

حمدان قاسم يبعد الكرة قبل حبوش صالح (تصوير عمران شاهد)

مصطفى الديب (أبوظبي) - رفع بني ياس رصيده من التعادلات في دوري الخليج العربي لكرة القدم إلى خمس مرات، بعد انتهاء مباراته مع الشباب مساء أمس الأول على ملعب «السماوي» بالشامخة الجديدة بالعاصمة أبوظبي، في ختام منافسات الدور الأول من البطولة، بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، ولم يستطع صاحب الأرض تحقيق الفوز الثاني على أرضه، حيث سبق وأن فاز مرة واحدة، في حين تعادل في ثلاث مناسبات.
جاءت بداية أحداث اللقاء جيدة للغاية، ومحفزة لعشاق «السماوي»، بعد تسجيل هدف السبق بتوقيع التشيلي مونوز في الدقيقة الرابعة من المباراة، لكن وقائع اللقاء، قلبت الموازين رأساً على عقب، بعد واقعة طرد الحارس محسن الهاشمي في الدقيقة 17، ليكمل صاحب الأرض 73 دقيقة بعشرة لاعبين بخلاف الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.
وتأثر بني ياس كثيراً بالنقص العددي، ولجأ لاعبوه إلى الدفاع عن هدف التقدم، بشكل مبالغ فيه، وسيطر الشباب على الحصة الأولى، دون أن ينجح في هز الشباك، وفي الشوط الثاني، لملم «الجوارح» من نفسه وتماسك بشكل جيد، وهاجم بشراسة، ونجح إيدجار في تسجيل هدف التعادل.
وعزز الهدف من ثقة لاعبي «الجوارح» في نفسه، ولاحت للفريق أكثر من فرصة حقيقية لتسجيل هدف التقدم، لكن إبداع الحارس البديل سلطان مصبح حال دون هز شباكه مرة ثانية، ونجح في الخروج بالمباراة إلى بر الأمان، وحصد كل فريق لنقطة لم «تغن ولم تسمن من جوع»، في ظل حاجة كل طرف الماسة إلى النقاط الثلاث.
من جانبه، أكد الأوروجوياني خورخي داسيلفا مدرب بني ياس، أن فهد الكسار حكم مباراة فريقه أمام الشباب لم يحالفه التوفيق، في الكثير من القرارات التي اتخذها على مدار التسعين دقيقة، وقال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد المباراة: «لا شك قرار طرد محسن الهاشمي ليس صحيحاً على الإطلاق، وهو نقطة التحول التي قلبت الأمور رأساً على عقب، كما أن قرار ضربة الجزاء الثانية التي احتسبها الكسار مشكوك في صحته، خاصة أنه في الجهة الأخرى، وفي اللعبة نفسها كان يجب على الحكم احتساب ضربة جزاء لمصلحة بني ياس، بسبب لمس مدافع الشباب للكرة بيده داخل منطقة الجزاء، وهي المخالفة التي كانت واضحة تماماً».
وأضاف: «أعتقد أن المباراة كانت مذاعة، ويمكن أيضاً مراجعة هذه الأخطاء من خلال إعادتها، وأنا على يقين من أن الجميع سوف يتفقون مع وجهة نظري تماماً».
وقال داسيلفا: «أصبح قدر بني ياس أن يلعب ضد منافسيه في البطولة، وأن يسعى للفوز أو تحقيق نتيجة إيجابية، وفي الوقت نفسه عليه أن يقاوم الحكام، مشيراً إلى أن ما حدث لم يحدث للمرة الأولى، حيث سبق وأن تعرض الفريق لظلم تحكيمي واضح أدى بطبيعة الحال إلى خسارة العديد من النقاط.
وتحدث داسيلفا عن المباراة من الناحية الفنية، ووجه الشكر إلى لاعبيه على الأداء الفني المتميز، والمجهود الكبير الذي بذلوه، خاصة بعد طرد الحارس محسن الهاشمي، واستكمال المباراة بعشرة لاعبين.
وشدد مدرب «السماوي» على أن الفريق الذي يلعب ما يقرب من 80 دقيقة بهذا الشكل، يمكنه أن يحقق المراد منه في الفترة المقبلة، وأعرب عن ثقته التامة في قدرة بني ياس على العودة مجدداً، وأشار إلى أن التقلبات السريعة والكثيرة، التي حدثت على مدار اللقاء، أثبتت أن الفريق لديه مجموعة من اللاعبين المتميزين القادرين على التأقلم مع أي وضع.
وأبدى داسيلفا تفاؤله الشديد بمستقبل «السماوي»، وقال: «من المؤكد أن ما تحقق خلال الدور الأول، لا يرضي طموح جماهير النادي، لكن على الجميع أن يدرك تماماً أن ما حدث في الماضي لن يتكرر مستقبلاً، خاصة أن هناك ظروفاً خارجة عن إرادة الجميع، كانت السبب وراء حصد 17 نقطة فقط في الدور الأول».
وأرجع مدرب بني ياس لجوء فريقه إلى الدفاع خلال المباراة إلى اللعب بعشرة لاعبين، مؤكداً أن بني ياس بدأ اللقاء بشكل هجومي ونجح في التسجيل، لكن من الطبيعي جداً أن يتفوق المنافس بسبب الزيادة العددية.
وعن السبب وراء الدفع بأحمد دادا بدلاً من حبوش صالح، قال: «لقد هبط مستوى حبوش بشكل ملحوظ خلال الفترة الماضية، وتحديداً بعد العودة من المنتخب الوطني، وأعتقد أن دادا أدى المطلوب منه، كما أن حبوش نفسه أدى بشكل جيد عندما شارك كبديل».
وتطرق مدرب «السماوي» إلى أسباب تراجع الفريق، حيث قال: «لقد تعرض بني ياس لظروف صعبة للغاية، على رأسها الغيابات المتكررة لمجموعة كبيرة من اللاعبين الأساسيين، بسبب الإصابات تارة، والإيقافات تارة أخرى»، مؤكداً أن الأخطاء التحكيمية كان لها أثر بالغ في نتائج بعض المباريات.
ونفى مدرب «السماوي» علمه بوجود مفاوضات بين إدارة ناديه وأي لاعب جديد، مشيراً إلى أنه سوف يقدم طلباته للإدارة خلال الفترة المقبلة، على أن يتم تدعيم الصفوف خلال فترة الانتقالات الشتوية.
وأكد داسيلفا أن الوقت لا يزال طويلاً، ولدى الجميع الفرصة للوقوف على المتطلبات بشكل دقيق، وحدد المراكز التي يجب التعاقد فيها مع لاعبين جدد، حيث أشار إلى أن بني ياس ينقصه لاعب وسط مدافع من النوع المتميز، كما أن الفريق بحاجة ماسة إلى مهاجم صريح في الفترة المقبلة.

داوود علي: التسرع أضاع نقطتين
أبوظبي (الاتحاد) - أرجع داوود علي لاعب الشباب، فشل فريقه في هز شباك بني ياس بهدف ثانٍ يحقق من خلاله الفوز، إلى حالة التسرع غير العادية التي سيطرت على اللاعبين، بسبب رغبتهم في إنهاء المباراة بشكل سريع، خاصة بعد طرد حارس بني ياس والشعور بأن الهدف أصبح ضرورياً، في ظل الزيادة العددية.
وتمنى داوود علي أن يستفيد فريقه من درس المباراة، خاصة أن «الجوارح» كان الأفضل والأكثر سيطرة على مجريات الأمور، لكن في النهاية تقاسم الفريقان النتيجة، وحصل كل منهما على نقطة واحدة.
وأشار إلى أن التعادل لن يؤثر على عزيمة لاعبي الشباب، مؤكداً أن الرغبة في مطاردة الصدارة مستمرة حتى النهاية، حتى وإن لم يستطع الفريق، استغلال فرص تقليل الفارق في الفترة الماضية.


إسماعيل ربيع: تعرضت لـ «خدعة» في الهدف
أبوظبي (الاتحاد) - اعترف إسماعيل ربيع حارس الشباب، بأنه تعرض للخدعة في كرة الهدف الذي أحرزه التشيلي كارلوس مونوز لاعب بني ياس، وقال: «لم أتوقع أن يلعب مونوز الكرة بهذه الطريقة، وحاولت إبعادها، لكن للأسف لم يحدث ذلك».
وقال: «وفقاً لمجريات الأحداث، أعتقد أن التعادل يعد خسارة لـ «الجوارح»، في ظل الزيادة العددية التي لعبنا بها لمدة 80 دقيقة، بجانب أن التسرع في إنهاء الهجمات كان السبب الرئيسي، وراء عدم إدراك الفوز على بني ياس».
وتمنى إسماعيل ربيع أن يستفيد فريقه من أخطاء المباراة، مستقبلاً، مشيراً إلى أن المشوار لا يزال طويلاً، وأن المنافسة لا تزال محتدمة، وتحتاج إلى نفس طويل للغاية.


عبد السلام عامر: الظروف لم تخدمنا
أبوظبي (الاتحاد) - أرجع العُماني عبد السلام عامر مدافع بني ياس السبب في عدم قدرة فريقه على تحقيق الفوز، إلى سوء الحظ الذي لازم «السماوي»، وقال: «كانت البداية رائعة، لكن انقلب الحال بسبب طرد الحارس، ومن المؤكد أن ذلك يعد سوء حظ، خاصة أن توفيق الحكم في قراراته أمر غاية في الأهمية ويندرج تحت التوفيق أيضاً».
وأكد عبدالسلام عامر أنه لم يقصد إيذاء البرازيلي أديلسون في الكرة التي احتسبها حكم المباراة ضربة جزاء للشباب، مشيراً إلى أنه كان يريد إبعاد الكرة، لكن قدمه ارتطمت بأديلسون دون قصد. وتمنى مدافع بني ياس أن يكون القادم أفضل لفريقه، مؤكداً أن الفترة المقبلة تتطلب مزيداً من العمل، من أجل عودة الفريق لعروضه القوية التي بدأ بها الموسم.

عبد الله الحارثي: الطرد حول مجرى المباراة
أبوظبي (الاتحاد) - قال عبد الله الحارثي مدير فريق بني ياس إن طرد الحارس محسن الهاشمي، كان نقطة التحول التي خربت اللقاء على بني ياس، وأن فريقه بدأ بداية نموذجية، ونجح في تسجيل هدف السبق، لكن جاء الطرد ليقلب الموازين، ويعكر الصفو تماماً. وأضاف أن قرار الحكم فهد الكسار بطرد الحارس لم يكن صحيحاً، كما أن ضربة الجزاء التي احتسبها ضد عبد السلام عامر ليست صحيحة أيضاً، كونها مترتبة على اللعبة نفسها التي لم يحتسب فيها ضربة جزاء لبني ياس، بسبب لمس المدافع محمد مرزوق الكرة بيده داخل منطقة الجزاء. وقال: «تأثر الفريق بالقرارات التحكيمية، ومن وجهة نظري أرى أن الحكم لم يكن موفقاً، لكن في النهاية هو بشر ومعرض للخطأ». ووجه مدير فريق بني ياس التهنئة للاعبيه على الأداء المتميز، والتماسك لأكثر من 80 دقيقة بعشرة لاعبين أمام فريق كبير بحجم الشباب، وتمنى أن يظهر «السماوي» بشكل أفضل في الدور الثاني من البطولة.

اقرأ أيضا

شارة محمد بن زايد للهجن تنهي الأسبوع الثالث