الإثنين 26 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

الإمارات تقفز 17 مرتبة في تقرير أهداف التنمية المستدامة 2018

الإمارات تقفز 17 مرتبة في تقرير أهداف التنمية المستدامة 2018
10 فبراير 2019 01:49

مصطفى عبد العظيم (دبي)

أطلقت الأمانة العامة للجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، أمس التقرير السنوي الثالث لتنفيذ «أهداف التنمية المستدامة 2018»، والذي يرصد المراحل والإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في أجندة 2030، من خلال البيانات والإحصاءات، بما يعكس التزامات الدولة ومؤسساتها تجاه تحقيق أهداف التنمية المستدامة على المستويين الوطني والعالمي.
ووفقاً للتقرير الذي حصلت «الاتحاد» على نسخة منه قفزت دولة الإمارات 17 مرتبة في مؤشر أهداف التنمية المستدامة للعام 2018، لتصعد إلى المرتبة الأولى إقليمياً والستين عالمياً، مقارنة بالمرتبة الـ77 عالمياً في تقرير العام 2017 من إجمالي 156 دولة شملها التقرير الذي أكد أن دولة الإمارات في طريقها لتحقيق أفضل النتائج في أهداف التنمية المستدامة 2030، بعد أن حققت معدل أداء بنسبة 69%.
وأشار التقرير إلى أن دولة الإمارات تتصدر على المستوى الإقليمي عدداً من الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة مثل الهدف السابع عشر وهو الشراكات، وكذلك الهدف التاسع وهو الصناعة والابتكار والبنية التحتية، والهدف السادس عشر، هدف تحقيق السلام والعدل وقوة المؤسسات، حيث حققت في الهدف التاسع 6.2 نقطة من إجمالي 7 نقاط، فيما يتعلق بجودة البنية التحتية، ومعدل 4.1 من 5 في جودة التجارة والنقل المرتبطة بالبنية التحتية، فيما جاءت الإمارات في صدارة قائمة الدول الأكثر أماناً للعيش في الهدف السادس عشر.
وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، في كلمته الافتتاحية للتقرير، أن دولة الإمارات تمتلك من العقول والأنظمة القادرة على إحداث فارق حقيقي نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وقال سموه: «إنني على ثقة أننا في دولة الإمارات لدينا العقول والأنظمة التي بإمكانها أن تصنع فارقاً حقيقياً نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ونحن مدينون لأنفسنا وللأجيال المقبلة بقدرتنا على تحقيق الأحلام الكبرى».
من جهته، قال معالي محمد القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ورئيس الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء: «إن العمل من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة ليس جديداً على دولة الإمارات، فهذه الأهداف جزء من الإطار وخريطة الطريق لرؤية 2021، ومئوية الإمارات 2071».
بدورها، أكدت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي رئيس اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، تكاتف جهود جميع الجهات والقطاعات المعنية بتحقيق أهداف التنمية المستدامة، مشيرة في كلمتها في مقدمة التقرير: «نحن ملتزمون في دولة الإمارات بضمان تأسيس الشراكات المناسبة لنشر التنمية المستدامة في جميع أنحاء المجتمع الإماراتي من خلال تكاتف جهود الجميع عبر الدولة، وبمختلف قطاعاتها لتحقيق أجندة 2030».
وتم إطلاق التقرير ضمن أعمال «منتدى أهداف التنمية المستدامة» الذي افتتح بكلمة لمعالي أمينة محمد نائبة الأمين العام للأمم المتحدة في الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات، حيث يوثق لأهم البرامج والمبادرات والسياسات التي أطلقتها الجهات المساهمة في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة من القطاعين الحكومي والخاص والجهات التعليمية.
ويستعرض التقرير المراحل والإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في أجندة 2030، من خلال البيانات والإحصاءات، ويسلط الضوء على التزامات الدولة ومؤسساتها تجاه تحقيق أهداف التنمية المستدامة على المستويين الوطني والعالمي.
وقدم عبدالله ناصر لوتاه، المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، نائب رئيس اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، النسخة الأولى من التقرير للمسؤولة الأممية، التي أشادت بالدور الاستراتيجي والمهم الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة في تسليط الضوء على ملف أهداف التنمية المستدامة 2030.
وأكد عبدالله لوتاه أن حكومة دولة الإمارات تكثف الجهود وتسرع الخطوات لتحقيق مقاصد أهداف التنمية المستدامة، التي تشكل جزءاً من إطار عمل الحكومة، وخريطة طريق التنمية تجسدها الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، ومئوية الإمارات 2071.
وتضمن التقرير رسالة من البروفيسور جيفري ساكس رئيس شبكة حلول التنمية المستدامة يشيد بجهود دولة الإمارات ومؤسساتها، قال فيها «أرحب بالتقرير الذي أصدرته الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء حول التطور الذي تحققه دولة الإمارات العربية المتحدة في ملف أهداف التنمية المستدامة، فهي من الدول القليلة التي تبذل جهوداً حقيقية وجبارة في سبيل الوصول إلى مجتمعات مزدهرة ومتعايشة ومستدامة بيئياً في القرن الواحد والعشرين، دولة الإمارات هي السباقة في المنطقة العربية والعالم في هذا المجال».

إنجازات وقصص نجاح
ويقدم التقرير تحليلاً لكل هدف من أهداف التنمية المستدامة مع عرض لأهم البيانات والأرقام المرتبطة به، ويسلط الضوء على أهم التحديات والفرص المستقبلية، مع عرض مفصل لسبع عشرة قصة نجاح تمثل جهود 17 جهة حكومية اتحادية ومحلية ومن القطاع الخاص، تستعرض السياسات والمبادرات والبرامج التي حققت إنجازات تركت بصمات واضحة على الجهود الوطنية لتفعيل أهداف التنمية المستدامة.
ويتضمن شرحاً عن التدابير المؤسسية والآليات التي تدعم تنفيذ أهداف التنمية المستدامة في دولة الإمارات.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©