أبوظبي (الاتحاد) - يشارك مكتب التنظيم والرقابة في مؤتمر كهرباء ومياه الشرق الأوسط 2013، الذي تنطلق أعماله اليوم في أبوظبي. وبحسب بيان صحفي صدر أمس، يقدّم المكتب دعمه لمختلف فعاليات المؤتمر الذي يناقش بين 23 و25 سبتمبر الجاري آليات الابتكار والقيادة المطلوبة لوضع الاستراتيجيات المستدامة في قطاع المياه والطاقة. ويعرض المكتب تجربته في الجلسة الافتتاحية المخصصة لقيادات القطاع ممثلاً بمديره العام نيكولاس كارتر. ويشارك المكتب بجناحه الخاص (رقم D28) في المعرض المرافق للمؤتمر، حيث يقدم للزوار والمشاركين نبذة عن برامجه، ويعرض المبادرات التي ينفذها المكتب حالياً مثل تجربة تعرفة الكهرباء، وفقاً لأوقات الذروة على مدار اليوم، ومشروع استهلاك المياه في المناطق السكنية الذي يدرس حجم وآلية استهلاك المناطق السكنية للمياه. وتم إطلاق هذين المشروعين في يناير الماضي تحت إدارة “مكتب وفّر طاقة” و”مكتب وفّر مياه” التابعين لمكتب التنظيم والرقابة من أجل دعم الاستخدام المستدام لموارد الطاقة والمياه في الإمارة. وقال راشد الراشدي نائب المدير العام مكتب التنظيم والرقابة “بصفته الجهة المسؤولة عن تنظيم قطاع المياه والكهرباء والصرف الصحي في أبوظبي، يلعب مكتب التنظيم والرقابة دوراً محورياً في الإشراف على الإدارة الآمنة والفعالة للقطاع. ونحن ملتزمون بدعم جهود استدامة موارد المياه والكهرباء في الإمارة”. وأضاف “من هنا فإن مشاركتنا في مؤتمر كهرباء ومياه الشرق الأوسط هي فرصة مثالية لمناقشة أفضل الحلول التي يمكن تطويرها في مجالات المياه والطاقة وتوسيع دائرة الحوار لتضم المزيد من الأفكار والمشاركات الإقليمية والدولية”.