صحيفة الاتحاد

الرياضي

العين يطمئن على جاهزية عمر عبدالرحمن وإسماعيل أحمد

العين استعد للسوبر ببروفة أخيرة أمام الشباب العُماني (تصوير يوسف السعدي)

العين استعد للسوبر ببروفة أخيرة أمام الشباب العُماني (تصوير يوسف السعدي)

صلاح سليمان (العين) ـ في إطار الاستعداد المكثف لمباراة السوبر أمام الجزيرة بعد غد، يؤدي العين بطل النسخة الماضية لدوري المحترفين لكرة القدم الحصة التدريبية قبل الأخيرة مساء اليوم، على ملعبه بمدينة العين، وتتوجه بعثة “الزعيم” عقب المران مباشرة إلى دبي، لدخول المعسكر الداخلي لمدة ليلتين قبل خوض اللقاء المصيري والمرتقب على ملعب الوصل.
ويختتم “البنفسج” برنامجه الإعدادي مساء الغد، حيث يجري التدريب الأخير على ملعب المباراة والذي يقف خلاله المدرب الروماني أولاريو كوزمين على مدى جاهزية اللاعبين، خاصة العناصر الأساسية التي سوف يدفع بها في بداية المواجهة، والاطمئنان على اللاعبين الذين داهمتهم الإصابة مؤخراً، وأصبحت مشاركتهم واردة في مباراة “السوبر”.
وكان فريق العين قد أجرى في الأيام الماضية سلسلة من الحصص التدريبية، وأقام معسكرين في يوليو وأغسطس الماضيين، أحدهما بالنمسا لمدة عشرة أيام، وآخر بإسبانيا لمدة 15 يوماً، وخاض خلالهما خمس مباريات تجريبية، واستكمل جاهزيته، بعد عودته إلى الدولة من معسكر العاصمة الإسبانية مدريد، حيث نظم بطولته الرمضانية الدولية بمشاركة الشباب السعودي الذي حاز على اللقب للمرة الثانية على التوالي، والسالمية الكويتي والعروبة العُماني، وحصل “البنفسج” على مركز الوصيف بفارق الأهداف عن البطل، وجاء لقاء الشباب العُماني يوم الاثنين الماضي، كآخر التجارب الودية والتي خرجت ضعيفة فنياً وانتهت بالتعادل السلبي.
وبلغ عدد المباريات الودية التي أداها العين خلال فترة الإعداد 11 مباراة، إلا أنه لم تشهد إحداها مشاركة جميع عناصر الفريق الأساسية دفعة واحدة، حيث غاب العديد من اللاعبين عن هذه المواجهات لأسباب متباينة، ويشير واقع العين الحالي إلى أن هذا الغياب سوف يتواصل في مباراة السوبر أيضاً، بعد أن طالت الإصابات بعض العناصر في الأيام القليلة الماضية، ومن أبرز الغائبين هلال سعيد وعلي الوهيبي.
وحرص الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي العين على متابعة تدريب أمس الأول الذي جرى على ملعب طحنون بن محمد بالقطارة، وشهد عودة الثنائي عمر عبد الرحمن وإسماعيل أحمد للمشاركة، بعد شفائهما من الإصابة التي لحقت بهما مؤخراً، بينما خضع الروماني ميريل رادوي وهلال سعيد وعلي الوهيبي ومحمد فايز إلى جرعات تدريبية خاصة تحت إشراف المعد البدني للفريق، ولم يشارك النجم الغاني أسامواه جيان في التدريبات الأخيرة التي أجراها العين منذ وصوله من معسكر إسبانيا، بسبب انضمامه ومشاركته مع منتخب بلاده “النجوم السوداء” في مباراته أمام مالاوي ضمن تصفيات “القارة السمراء” لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل، بجانب مشاركته في مباراة منتخب ليبيريا الودية، ووصل اللاعب في الساعات الماضية، ومن المنتظر أن يكون قد انضم مساء أمس إلى تدريبات الفريق.
مشاركة إيكوكو
كما شهدت التدريبات الأخيرة مشاركة المهاجم الفرنسي الجديد جيريس كيمبو إيكوكو الذي سيخوض بعد غد مباراته الرسمية الأولى مع العين الذي تعاقد معه مؤخراً لمدة أربعة مواسم.
وأكد اللاعب أنه ينتظر عودة أسامواه جيان ليشكل معه ثنائياً خطيراً، لأنهما على درجة عالية من التفاهم والانسجام، بعد أن لعبا من قبل جنباً إلى جنب في رين الفرنسي.
ومن جانبه وفي تصريح لـ”الموقع الرسمي” بنادي العين اعتبر اللاعب هلال سعيد أن تواجد الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة نادي العين ومتابعته لتدريبات الفريق التي تأتي في إطار استعداداته لمواجهة غريمه التقليدي الجزيرة، أحد أبرز أسباب نجاح الفريق، لأنه يحرص على تعزيز الحالة المعنوية وسط اللاعبين خلال مرحلة التحضيرات للمواجهة المصيرية المقبلة، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن حضور رئيس مجلس إدارة النادي لتدريبات الفريق بات يشكل مصدر التفاؤل للاعبين، خصوصاً أنه يحرص دوماً على تفقد أحوالهم والاطمئنان على جاهزيتهم في جميع الميادين، قبل وبعد التدريبات والمباريات، الأمر الذي يجد تقديراً كبيراً من اللاعبين والجهازين الفني والإداري والجمهور العيناوي.
وأضاف: نتطلع في العين إلى متابعة أدائنا المشرف الذي كان عنواناً لمردود الفريق في الموسم الماضي، الأمر الذي قادنا إلى منصة التتويج واستعادة بطولة الدوري، بعد غياب دام ثماني سنوات، وندرك جيداً مدى أهمية البداية القوية في الموسم الجديد، والمتمثلة في ‘القمة المرتقبة التي تجمع بطلي الدوري والكأس للموسم المنصرم.
الرهان على الميدان
وحول تعليقه على عدم تواجد اللاعب الآسيوي قبل مواجهة السوبر قال: في اعتقادي أن لاعبي العين أكدوا في مناسبات عدة أنهم على قدر الثقة والتحدي ومؤهلين للدفاع عن شعار ناديهم، والمتابع للفريق خلال الموسم الماضي يجده خاض أغلب مباريات الموسم إن لم يكن جميعها غير مكتمل الصفوف، خصوصاً فيما يتعلق بالأجانب، ولكن يبقى الرهان دوماً على الفريق بجميع عناصره من جهاز فني وإداري ولاعبين وجماهير، والعين لا يمكن أن يعلق مصيره على غياب لاعب أو اثنين عن تشكيلته، لأن الثقة هي عنوان نجاح النادي، لذا أتوقع أن نرى أداءً ممتعاً وقوياً من جميع العيناوية بعد غد أمام “الفورمولا” الجزراوي.
وحول عدم جاهزيته للمشاركة في المباراة قال هلال سعيد: سأكون متواجداً إلى جانب زملائي اللاعبين، وثقتي كبيرة في أن طموحات العين لا يمكن أن تتوقف عند غياب أي لاعب مهما كان اسمه، لا لشيء سوى أننا نتحدث عن فريق كبير، ولا يمكن أن تحدد مصيره الغيابات، والإصابة وقفت أمام رغبتي الكبيرة في المشاركة مع زملائي في المباراة المهمة، والثقة في النفس والتركيز في المباراة طيلة الـ 90 دقيقة سيكونان سلاح العين للفوز على الجزيرة، ولاعبي الفريق كافة سوف يظهرون أفضل ما لديهم ويبقى التوفيق من عند الله سبحانه تعالى.
وعن توقعاته لمواجهة “السوبر” قال هلال سعيد: مباريات الكؤوس لا تعترف بلغة التوقعات، بقدر ما تكافئ الأفضل عطاءً في المواجهة، وشخصياً أعتقد بأن المباراة ستكون تكتيكية على أعلى مستوى من جانب الفريقين، ومن يريد أن ينجح في الفوز بنتيجة المباراة واعتلاء منصة التتويج عليه أن يكون أقل أخطاءً، خصوصاً أن درجة الرطوبة العالية ربما ألقت بظلالها على مردود لاعبي الفريقين خلال المواجهة.