تقول الفنانة السورية جومانة مراد، إنها ليست ضد الارتباط بشريك حياة، لكنها تستمتع حاليا بالوحدة، ولا تشعر بالضيق إزاء ذلك أبداً، لافتة الانتباه إلى أنها تقضي وقتها في قراءة كتب الفقه ومطالعتها الأدب الكولومبي. أما عن جديدها ومشروع مسلسل «أهل اليكس» مع المخرج محمد علي، تؤكد أن فكرة المسلسل عرضت عليها من قبل المنتج محمود بركة وبلال فضل والمخرج محمد علي، إلا أن المنتج أجل تصويره وقتها ولا تعلم أي تطورات عنه بعد تأجيله أو موعد المباشرة به من جديد، في حين تبقى جومانة على حلمها بتقديم شخصية مي زيادة، لافتة إلى أنها تحب مي زيادة منذ أن قرأت عنها وتعرف تفاصيل حياتها كلها، وكانت تريد بالفعل تقديمها في عمل درامي، لكن الفكرة تأجلت بسبب انشغالها بالعديد من الأعمال الأخرى. وأضافت جومانة، أنها دخلت الدراما المصرية بقوّة، وبأدوار جريئة في الأعوام الماضية وصلت إلى البطولة، فقد جسدت في مسلسلها الأخير «فرعون» دور فتاة انتهازية ومتطلعة، ولاقت نجاحاً كبيراً.. موضحة: «أنا سعيدة حقاً بردود فعل الجمهور على مسلسل «فرعون»، وباعتباري مدمنة نجاح عندما أدخل عملاً فنياً أبحث في المقام الأول عن عناصر النجاح فيه ابتداء من النص واسم المخرج والفريق، الذي يشاركني العمل، واعتبر نجاحي ضمن فريق عمل مميز نجاحاً فردياً، فالفن لعبة جماعية وأنا أحب اللعب الجماعي ويهمني الفريق الذي سيلعب معي». أما عن تشبيهها بتحية كاريوكا، فلا تخفي جومانة مراد أنها سعيدة بهذا التشبيه، رغم أنها ترى أنها لا تشبه إلا نفسها، ولها أسلوبها في التمثيل، رافضة تصنيفها كممثلة إغراء لأنها قدّمت أدواراً كثيرة مختلفة طوال تاريخها الفني، وهي قدمت أدواراً تضيف إلى مسيرتها الفنية في الدراما تحديداً خاصة أنها بدت فيها بعيدة عن التكلّف والتزيّف حتى في الماكياج والشكل الخارجي.