الاتحاد

الإمارات

المتدربون القضائيون يمثلون وقائع محاكمة صورية

خلال جلسة المحاكمة الصورية (من المصدر)

خلال جلسة المحاكمة الصورية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت أكاديمية أبوظبي القضائية تجربة محاكاة جلسة محاكمة صورية في جناية قتل عمد، وذلك ضمن المساق الجزائي الذي تقدمه للدفعة العاشرة من المتدربين القضائيين، في إطار المنهج التدريبي لاعداد القضاة الذي تعتمده الأكاديمية، بما يتوافق مع رؤية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس دائرة القضاء في أبوظبي في إعداد وتأهيل الكادر البشري من أعضاء السلطة القضائية الإماراتيين، وفق منهج يحافظ على جودة الأداء وينطوي على أفضل المعايير والممارسات العدلية العالمية المعاصرة.
وأوضحت الأكاديمية، أن تجربة المتدربين في محاكاة جلسة محاكمة واقعية، تأتي ضمن برنامج التكوين الأساسي المعد لتأهيل القضاة في الأكاديمية، مشيرة إلى‏ تسجيل ?وقائع ?محاكمة ?صورية ?تمثل ?طبيعة ?المحكمة ?الصورية ?نموذج ?تطبيقي ?للمحاكم ?الحقيقية ?، ?يقوم ?المتدربون ?من ?خلالها ?بممارسة ?أدوار ?تمثيلية، ?خصوصاً ?دور ?القاضي ?ومحامي ?الدفاع ?ووكيل ?النيابة، ?وذلك ?في ?ظل ?جمهور ?الطلبة ?الذين ?يحضرون ?مناقشة ?القضية، ?الأمر ?الذي ?يكرس ?مفهوم ?علنية ?المحاكمة.
وأكدت أن هذه التجربة تلبي العديد من المتطلبات أهمها، ردم الهوة بين الدراسة النظرية لمادة القانون في الجامعات، ومتطلبات الواقع العملي في المحاكم والنيابات.
وكانت المحاكمة الصورية التي نظمت بإشراف المحاضر المستشار أشرف عفيفي رئيس النيابة، قد استهلت بنداء الحاجب معلناً بدء المحاكمة، ودخول هيئة المحكمة، وفقا لترتيب الأقدمية، ومثول المتهم أمام المحكمة بلا قيود، تلا ذلك المناداة على المتهم والشهود، وتتابعت المحاكمة مسهبة المجال لسماع شهود الإثبات والنفي، ولمرافعة هيئة النيابة العامة، ثم مرافعة المدعي بالحق المدني، ثم مرافعة محامي المتهم.
وقد حضر جلسة المحاكمة الصورية عدد من أعضاء المجلس العلمي للأكاديمية والقضاة وأعضاء النيابة والمستشارين بالدائرة.

اقرأ أيضا