الاتحاد

الإمارات

جراحة ناجحة بمستشفى العين لتركيب مفصل صناعي

الفريق الطبي خلال عملية تركيب المفصل   ( من المصدر )

الفريق الطبي خلال عملية تركيب المفصل ( من المصدر )

محسن البوشي (العين)

تمكن فريق جراحة اليد بمستشفى العين، إحدى منشآت شركة أبو ظبي للخدمات الصحية «صحة»، من تركيب مفصل صناعي لكامل الرسغ الأيسر ليد مريض في واحدة من الجراحات الجديدة المتطورة التي تجري داخل الدولة وتكلل بالنجاح التام، ما خلص المريض من آلامه ومكنه من العودة لممارسة حياته بصورة طبيعية.
وكان المريض قد تم إدخاله إلى مستشفى العين محولا من أحد مستشفيات الدولة بحثاً عن علاج مناسب لحالته، ووضع حد لمعاناته جراء ألم مزمن في الرسغ الأيسر يعاني منه نتيجة كسر قديم تعرض له وتم علاجه في وقت سابق من دون تدخل جراحي في أحد المستشفيات إلا أن الآلام المبرحة لازمته ولم تفارقه، ما حدا به للسفر إلى خارج الدولة بحثا عن حل يضع حدا لمعاناته.
وأجرى المريض وهو في العقد الثالث من العمر بالخارج والداخل عددا من العمليات التصحيحية دون جدوى وتفاقم الألم لدرجة لم يعد يمتلك القدرة معه على تحريك الرسغ الأيسر، ما كان له بالغ الأثر السلبي على ممارسة حياته الطبيعية رغم حرصه على الالتزام ببرنامج العلاج الطبيعي الذي وضعه له الأطباء. وقال الدكتور إيهاب مروان استشاري ورئيس قسم العظام بمستشفى العين رئيس الفريق الطبي الذي قام على علاج المريض، إن الفريق عمل منذ وصول المريض إلى المستشفى على إعادة تقييم الحالة بالكامل، وإجراء سلسله متكاملة من التحاليل والاختبارات الطبية حيث تبين أنه يعاني خشونة في الرسغ الأيسر نتيجة إصابة سابقة.
وأكد مروان أن إجراء مثل هذه العملية النوعية بنجاح تم بفضل الإمكانيات والمقومات العلاجية الكبيرة التي يمتلكها مستشفى العين ما يمكنه من التعامل مع مختلف الحالات الطبية الصعبة والمعقدة ، معتبرا أن نجاح العملية يعد إنجازا طبيا جديدا يضاف إلى رصيد المستشفى من الإنجازات الطبية التي تحققت في الآونة الأخيرة. وعبر عن سعادته الكبيرة لإعادة رسم الابتسامة على وجه المريض من جديد بعد معاناة كبيرة طويلة ، مشيرا إلى أن ذلك تحقق بالدرجة الأولى بفضل التكنولوجيا العلاجية المتطورة ، وغرف العمليات الحديثة المجهزة وفق أحدث المعايير العالمية ، ما يمكن الأطباء المعالجين في المستشفى من إجراء كافة العمليات بنجاح بغض النظر عن صعوبتها ومدى تعقيدها.
من جهته أوضح الدكتور رومان صلوديكا استشاري جراحة اليد بمستشفى العين أن مثل هذه العمليات تتطلب قدرا كبيرا من الكفاءة والخبرة وروح المبادرة،لأن التأخير في التدخل الجراحي وفي وضع الخطة العلاجية المناسبة للمريض خلال الفترة الماضية كان له أثر سلبي كبير في تردي حالته النفسية.

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه