هدد الأسير الفلسطيني ثائر حلاحله (34 عاماً) بالإضراب عن الطعام والدواء إن لم تستجب مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي لمطلبه في تقديم العلاج اللازم له. ويعاني الأسير حلاحله منذ اعتقاله في شهر أبريل الماضي من إصابته بفيروس التهاب الكبد الوبائي، بعد اعتقاله وتوقيفه حينها في سجن عسقلان. وأوضح الأسير حلاحله لمحامي نادي الأسير الذي قام بزيارته أنه وعلى الرغم من أن الأطباء أكدوا له أنه مصاب بفيروس التهاب الكيد الوبائي إلا أنه وحتى هذا الوقت لم يقدم له أي علاج حقيقي، بل إن الدواء الذي يقدم له يزيد من معاناته. فهناك آلام مستمرة ترافقه وانتفاخ بارز في البطن، وعدم القدرة على الجلوس أو حتى الصلاة.