أبوظبي (الاتحاد)- تنظم دائرة النقل في أبوظبي غدا المنتدى الأول للحافلات بالتعاون مع الاتحاد العالمي للمواصلات العامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في أبراج الاتحاد بأبوظبي، في مبادرة تندرج ضمن جهودها الرامية إلى تعزيز المعرفة بأهمية قطاع النقل بالحافلات وتبادل الخبرات والأفكار المعنية بتطوير هذا القطاع الحيوي لتلبية الطلب المطرد في الوقت الحاضر والمستقبل. ويشهد هذا المنتدى الذي يجمع تحت مظلته بعض أبرز الشخصيات والخبراء من مختلف المدن والمؤسسات في المنطقة والعالم مناقشة العديد من المواضيع الحيوية والحلول العصرية لخدمة النقل بالحافلات وأبرز التحديات والتوجهات الرامية إلى تعزيز وتطوير هذا النمط من النقل الذي يعد الأكثر شيوعاً على صعيد العالم. وبالإضافة إلى ذلك يستعرض الحدث خلال جلساته النقاشية الثلاث العديد من الدراسات المتعلقة بنجاح بعض المدن العالمية مثل باريس وليون وأمستردام وبروكسل ومومباي واسطنبول إضافة إلى أبوظبي ودبي في تطوير أحد أفضل خيارات النقل على مختلف الأصعدة وأكثرها استخداماً. وتتمحور الجلسة الأولى للمنتدى حول تعزيز القدرة الاستيعابية للحافلات حيث تغطي عدة مواضيع ودراسات مثل خطط استيعاب الحافلات على النطاق العالمي، ونظام حافلات النقل وطرق زيادة استيعاب الحافلات ضمن المدن، ودور النقل الترددي بالحافلات (BRT) وكذلك مترو اسطنبول في تلبية الطلب الكبير من جانب المستخدمين، إضافة إلى أفضل كفاءة للتشغيل والقدرة الاستيعابية. وتغطي الجلسة الثانية للمنتدى عرض التجارب والدراسات والبحوث الخاضعة بمصادر الطاقة البديلة والتي تسلط الضوء على أحدث ما توصل إليه العلم كالوقود الأخضر وتقنية الحافلات الكهربائية وذلك ضمن التوجه العالمي في خفض التلوث البيئي وإيجاد حلول لتخفيض تكاليف التشغيل وذلك لتوسعة الخدمات ومواجهة التحديات في النقل العام. وتغطي الجلسة الثالثة والأخيرة المتعلقة بسلسلة الموارد التشريعية للحافلات مواضيع مثل: النقل المدرسي في المملكة العربية السعودية باعتباره أحد الاستراتيجيات ونظام تشريع قطاع الحافلات لضمان أعلى مستويات توفر الخدمة إضافة إلى دراسة تتعلق بزيادة توفر النقل العام في الهند. والجدير بالذكر أن دائرة النقل قامت بتجربة الغاز الطبيعي كإحدى الخطوات التي تتماشى مع مبادرة الاستدامة التي أطلقتها الدائرة باعتبارها أحد الحلول الصديقة للبيئة. وأكد سعيد محمد فاضل الهاملي، نائب الرئيس لقطاع الحافلات في الاتحاد العالمي للمواصلات العامة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومستشار قطاع النقل البري ومدير إدارة التطوير المؤسسي بالوكالة في دائرة النقل، بأن منتدى النقل بالحافلات يتيح للمعنيين بهذا القطاع الحيوي فرصة متميزة للاجتماع معاً من أجل تبادل الأفكار والآراء في واحد من مجالات النقل الحيوية وإلقاء الضوء على أبرز التوجهات والممارسات العالمية في قطاع النقل بالحافلات مثل التوجه المطرد لتشغيل الحافلات العاملة بالطاقة الكهربائية أو بالوقود النظيف وما توفره هذه التقنيات من حلول عالية الكفاءة وتعزيز القدرة الاستيعابية للحافلات لتلبية الطلب المطرد على الخدمة. وأضاف إن دائرة النقل تحرص من خلال إقامة هذا المنتدى العالمي إلى مشاطرة تجاربها الرائدة في مجال خدمة النقل العام وتعزيز الوعي والمعرفة بأهمية ودور النقل بالحافلات الذي يعد الوسيلة الأكثر استخداماً لما يصل إلى 80? من المسافرين والركاب على الصعيد العالمي وكذلك إبراز المبادرات والمشاريع التي تقوم بها إمارة أبوظبي للارتقاء بشبكة النقل بالحافلات وتطوير البنية التحتية الخاصة بها بهدف تمكين شريحة أكبر من الجمهور من الاستفادة من المزايا المتعددة المتاحة، والتي من بينها التكلفة الاقتصادية الكبيرة، وتوفر الخدمة على مدار الساعة، وربطها بمعظم مناطق أبوظبي والعين، إضافة إلى المنافع الأخرى المتعلقة بالأمن والسلامة والبيئة والراحة لكافة المستخدمين. يذكر أن دائرة النقل في أبوظبي أطلقت العديد من المبادرات والمشاريع الرامية إلى الارتقاء بخدمة النقل بالحافلات والتي من بينها إطلاق خطوط جديدة في كل من أبوظبي والعين وزيادة عدد الحافلات في بعض الخطوط لتلبية الطلب المطرد على الخدمة. تدشين البرنامج التدريبي الأول تعتزم دائرة النقل بالتزامن مع انطلاق المنتدى، تدشين البرنامج التدريبي الأول لموظفيها وذلك بالتعاون مع الاتحاد العالمي للمواصلات العامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويغطي هذا البرنامج الذي يقام خلال الفترة ما بين 22-25 سبتمبر الجاري ويشارك فيه أكثر من 120 من موظفي الدائرة عدة مواضيع حيوية مثل أهمية النقل العام ودوره في تحقيق استراتيجية النقل المستدام وأنماط النقل العام مع التركيز على خدمة النقل بالحافلات وإدارة جودة خدمات النقل العام وصيانة النقل العام والابتكار في قطاع الحافلات، كما وتخلل الدورة العديد من ورش العمل المشتركة. ويضم أسطول الحافلات العامة التابع لدائرة النقل أكثر من 575 حافلة من أحدث الطرز العالمية التي تعمل يومياً بواقع 18 ساعة وتقدم خدمات النقل العام لأكثر من 170 ألف راكب من الجمهور يومياً. ووفقاً لأحدث إحصائيات دائرة النقل، فإن أكثر من 65 مليون راكب استخدم خدمة النقل بالحافلات في إمارة أبوظبي العام الماضي.