الاتحاد

الاقتصادي

30 دولة تشارك في «الاستثمار في قطاع الطيران»

سيف السويدي

سيف السويدي

دبي (الاتحاد)

تنطلق فعاليات «القمة العالمية للاستثمار في قطاع الطيران» 27 الشهر الجاري في دبي وتستمر 3 أيام، بمشاركة 30 دولة من مختلف أنحاء العالم.
وتضم قائمة الدول التي ستحضر القمة كلاً من المملكة العربية السعودية، جمهورية مصر العربية، المملكة المغربية، لبنان، المملكة الأردنية الهاشمية، الولايات المتحدة الأميركية، المملكة المتحدة، هونغ كونغ، الهند، أستراليا، كندا، ألمانيا، إيطاليا، فرنسا، جمهورية إيرلندا، أوكرانيا، ألبانيا، البرازيل، ماليزيا، ونيجيريا، وغيرها العديد من الدول.
وتنطلق القمة التي تنظم دورتها الأولى الهيئة العامة للطيران المدني تحت شعار «ربط الأسواق المتقدمة والناشئة عبر الاستثمار في قطاع الطيران»، حيث سيخاطب الحضور عدد من المتحدثين، إلى جانب تنظيم عدد من الجلسات النقاشية لمتخصصين وعاملين في هذا المجال الحيوي، فضلاً عن كبار رجال الأعمال، لمشاركة تجاربهم وخبراتهم، واستقراء الأوضاع الاقتصادية الراهنة، والفرص الكامنة في قطاع الطيران والنقل الجوي.
وتشتمل أجندة القمة لليوم الأول جلسة خاصة للوزراء، ورؤساء هيئات النقل بعنوان «رؤية قادة الطيران العالميين في مجال الاستثمار بالطيران والاستدامة»، كما تنظم القمة عدداً من الجلسات الحوارية ومنها جلسة حوارية بعنوان «الاستثمار في المطارات: نماذج من الاستثمار والحوافز لتعزيز البنية التحتية للمطارات العالمية»، وجلسة تحت عنوان «دولة الإمارات العربية المتحدة منصة للاستثمار في قطاع الطيران»، بالإضافة إلى جلسة تحمل عنوان «الخطوات القادمة والمبتكرة للاستثمار في قطاعات الطيران الجديدة»، وجلسة «متطلبات إنشاء مركز تمويل عالمي للطيران».
وقال سيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني «استطاعت دولة الإمارات العربية المتحدة على مدى الأعوام الماضية اكتساب مكانة اقتصادية واستثمارية متميزة، حتى أصبحت اليوم محركاً رئيساً للنمو، ومحوراً اقتصادياً مهماً، ليس محلياً فحسب، وإنما على صعيد المنطقة ككل، حيث باتت الدولة بفضل الجهود المبذولة، وجهة رئيسة للأعمال والاستثمارات من جميع أنحاء العالم». وأضاف السويدي «تتمتع دولة الإمارات بمؤهلات فريدة، تتكامل وتتناغم عبر الإمارات السبع ما يجعل منها مكاناً مثالياً لاستعراض أبرز الفرص الاستثمارية التي يتيحها قطاع صناعة الطيران والنقل الجوي، حيث تعتبر الإمارات من الدول الريادية في هذا المجال، ويتمثل ذلك في الحضور الدولي الكبير لفعاليات القمة، وهو ما يبرز المكانة الرفيعة التي تمثلها الدولة، ليس على صعيد تنظيم الفعاليات الاقتصادية الرئيسة فحسب، بل وفي إبراز مكانتها الاقتصادية باقتدار وتميز، مع تعريف المستثمرين والشركات بفرص الأعمال المتاحة في القطاع، الذي يلبي تطلعاتهم المتنامية للنمو والتوسع».

اقرأ أيضا

النفط يرتفع مع توقعات زيادة خفض الإنتاج