الاتحاد

الإمارات

ربط إلكتروني بين شرطة أبوظبي و«التنمية الاقتصادية»

 محمد خلفان الرميثي وعلى ماجد المنصوري يتبادلان الدروع التذكارية بحضور الشريفي والمنصوري ( من المصدر)

محمد خلفان الرميثي وعلى ماجد المنصوري يتبادلان الدروع التذكارية بحضور الشريفي والمنصوري ( من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

دشنت القيادة العامة لشرطة أبوظبي ودائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي مشروع الربط الإلكتروني بينهما، والذي يهدف إلى تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين من خلال تكامل وترابط البيانات والمعلومات والاستفادة من الخبرات لتطوير أفضل الممارسات في الربط الإلكتروني وتبادل المعلومات من خلال تطبيق التقنيات الحديثة والبرامج التكاملية.
جاء ذلك خلال حفل التدشين بمقر نادي ضباط شرطة أبوظبي، والذي شهده معالي اللواء محمد خلفان الرميثي قائد عام شرطة أبوظبي، ومعالي علي ماجد المنصوري، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي، بحضور اللواء مكتوم الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، وخليفة بن سالم المنصوري، وكيل الدائرة بالإنابة، وعدد من كبار المسؤولين من الجانبين.
وثمن معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، جهود الدائرة في تنمية وتعزيز التعاون المشترك في تقديم الأفضل للمجتمع من خلال خدمات تقنية تساهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للشركاء للمساهمة في إبراز تجسيد رؤية حكومة أبوظبي، بالإضافة إلى أن التعاون المشترك مع الدائرة هو استمرار للعمليات والمشاريع الداعمة للمبادرات التقنية في الإمارة.
كما توجه معاليه بالتقدير لجهود القائمين على إنجاز وإنجاح العمليات التقنية للربط بين الجهتين وليكون هذا التدشين استمرارية لتطبيق للاتفاقيات المبرمة بين القيادة والدائرة كونها شريكاً استراتيجياً.
وأضاف معالي قائد عام شرطة أبوظبي أن تدشين مشروع الربط الإلكتروني يهدف إلى تعزيز التعاون المشترك بين الجهتين من خلال ربط البيانات والاستفادة من الخبرات والبرامج ذات الصلة ترجمة لتطلعات القيادة الرشدية في التحول إلى الحكومة الذكية وتقديم أفضل الخدمات للجمهور تماشياً مع متطلبات العصر وسرعة الأداء.
وقال معالي علي ماجد المنصوري رئيس الدائرة إن عملية الربط الإلكتروني بين الدائرة وشرطة أبوظبي تعد الأولى من نوعها على مستوى إمارة أبوظبي من حيث نوعية وتصنيف البيانات التكاملية بين الجهتين.
وأكد أن المشروع يعد مثالاً يحتذى للجهود التي تبذلها الجهات الحكومية على مستوى إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام في إطار التحول إلى الحكومة الذكية من خلال توفير حزمة من الخدمات ذات المستوى التقني والأمني العالي المستوى، والتي من شأنها أن تسهم في تعزيز الخدمات وتسهيلها للجمهور والمستثمرين مما يعزز من بيئة الأعمال التنافسية لإمارة أبوظبي.
وأشار معالي علي ماجد المنصوري إلى أن دائرة التنمية الاقتصادية استحدثت حزمة من الخدمات الإلكترونية الذكية للعملاء، مما جعل كل معاملات التراخيص التجارية والصناعية يتم إنجازها إلكترونيا ومع تدشين الربط الإلكتروني مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي ستتمكن الدائرة من الحصول على بيانات كل العملاء وأصحاب الرخص التجارية من خلال نظام الربط بين الجانبين.
ويوفر مشروع الربط بين الدائرة والقيادة العامة لشرطة أبوظبي العديد من المميزات من أهمها التقليل من عدد المتطلبات في جميع الإجراءات الخاصة بالرخصة التجارية وسرعة إنجاز المعاملة ودقة البيانات المدخلة في سجل التراخيص التجارية والاستغناء عن التدخل البشري في إدخال البيانات بالإضافة إلى الاستغناء عن طلب ثبوتيات والتقليل منها (من 3 مستندات إلى 0 مستند) والتسريع في مشاريع عمليات التحول الرقمي.
وبدوره قال مدير عام شرطة أبوظبي اللواء مكتوم الشريفي إن الاتفاقية تهدف إلى إقامة شراكة فعالة بين القيادة العامة لشرطة أبوظبي ودائرة التنمية الاقتصادية من خلال تبادل المعلومات والاستفادة من أحدث الأنظمة التقنية لمواكبة التطورات على صعيد تكامل المعلومات والبيانات.
وبدوره أوضح خليفة بن سالم المنصوري وكيل الدائرة بالإنابة أن تدشين الربط الإلكتروني بين الدائرة والقيادة العامة لشرطة أبوظبي يعد نقلة نوعية في خدمات التراخيص التجارية والصناعية التي تقدمها الدائرة لما من شأنه أن يسهم في سهولة الحصول على بيانات العملاء من خلال النظام المشترك بين الجانبين. وفي ختام فعالية التدشين تم تبادل الدروع والهدايا التذكارية بين الجانبين.

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك: التسامح سمة إماراتية