الشارقة (الاتحاد) - يبدأ فريق طبي فرنسي متخصص بإجراء العمليات الجراحية والتجميلية والعلاجية لحالات أمراض الثدي المختلفة، عمله الأحد المقبل في مركز الثدي بمستشفى الجامعة بالشارقة ويتواصل عمله حتى مطلع أكتوبر المقبل. وتأتي الزيارة في إطار الاتفاق الذي وقع مذكرته التنفيذية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة مع معهد غوستاف روسيه -أحد أكبر معاهد جراحات وعلاج أورام الثدي في العالم. ويضم الفريق الزائر الدكتورة فرانسواز ريماريكس رئيسة قسم جراحة الثدي، والدكتور جوزيف تازيه إستشاري أورام الثدي في المعهد المذكور، وهما من المشهورين في إجراء الجراحات التجميلية للثدي حول العالم، حيث سيجري الفريق عدداً من الفحوص الطبية والعمليات الجراحية والتجميلية والعلاجية في مركز الثدي بمستشفى الجامعة “الذي يعد مقراً للمعهد في المستشفى” بناء على أعلى المعايير المتبعة في هذا المجال عالمياً، إضافة إلى مشاركته في تقديم المشورة الطبية لحالات مرضية جديدة، ومتابعته أوضاع المرضى الذي سبق أن أجرى لهم عمليات جراحية سابقة في المستشفى. وقال الدكتور توفيق طبارة استشاري الجراحة العامة في مستشفى الجامعة في الشارقة:” يشكل حضور الفرق الطبية الفرنسية المتخصصة بأمراض الثدي فرصة كبيرة جداً لتدعيم الجهود الطبية الخاصة بتشخيص وعلاج أمراض الثدي في الدولة، حيث يتم نقل الخبرات الموجودة في المعهد والعمل على تطبيقها لعلاج الحالات المرضية للثدي بنجاح تام من دون الحاجة إلى السفر خارج الدولة”، مشيرا إلى أن هناك تواصل مستمراً مع الفرق الطبية للمعهد على مدار السنة لبحث المستجدات، ووضع الخطط العلاجية للمرضى الذين يحتاجونها، وقد أسهمت هذه الخطوة في تقدم مستوى علاج المرض، وفتح آفاق جديدة أمام الإمكانات الطبية والفنية لتحقيق المزيد من النجاحات في المستقبل”.