تذوق دبي حلاوة الانتصار الأول في دوري الخليج العربي لكرة القدم، والذي جاء في اللحظات الأخيرة بعد الفوز على الإمارات قبل نهاية المباراة التي استضافها ملعب الشعب بدقيقة بهدف خاطف سجله خالد جامع، ليتجاوز دبي تجرع مرارة الهزيمة في مباراتهم الأولى في الدوري عندما خسر من الأهلي بهدف في الدقيقة 92. وجاءت حلاوة الانتصار لدى فريق دبي ليست فقط كونها في الدقيقة قبل الأخيرة من المباراة بل كونها حصدت للفريق أول 3 نقاط في المسابقة، وأيضاً نجح دبي في كسر حاجز الانتصارات من الإمارات في السابق عندما كانت البطولة تحمل اسم دوري المحترفين حيث التقيا مرتين فقط في عالم الاحتراف وكانت موسم 2011 - 2012 ووقتها تفوق الإمارات في الأولى 2 - 1 وفي الثانية 4 - 2. وبالفوز الأول يبدأ فريق الأسود في “لملمة” خيوطه من جديد مع المدرب مارتن رويدا وسوف يصبح الفريق جاهزا بقوته الرباعية الضاربة من المحترفين الأجانب اعتباراً من الجولة المقبلة بعد انتهاء أزمة اللاعب السوري جهاد الحسيني الذي أصبح رسمياً ضمن قلعة الأسود. ومن الملفت للنظر، بل وربما من الأحداث السعيدة لفريق دبي أنه في الموسم الماضي وفي نفس الجولة (الثانية) يحقق نفس الانتصار على نفس الملعب، ولكن في الموسم الماضي كانت على فريق الشعب 3 - 2 وها هو الموقف يتكرر أمس الأول ولكن على صقور الإمارات، وكأن ملعب الشعب “فأل حسن” على دبي في موسمين متتاليين. كان دبي الأفضل بكثير في الشوط الأول وتراجع الأداء نسبياً في الشوط الثاني، ونجح المالي الجديد تراوري في أن يضع بصمته بشكل إيجابي في أول ظهور له مع الفريق من خلال هدفه الثاني الذي سجله من ضربة جزاء وهو الذي صنع هذه الضربة في الأصل، وتدرب تراوري الذي حل بديلاً للبرازيلي ألفيس مرتين فقط مع زملائه ومع ذلك قدم مردوداً إيجابياً. وظهرت علامات الفرحة والارتياح على لاعبي دبي وجهازيهم الفني والإداري عقب المباراة خاصة وأن الفوز جاء في توقيت مناسب تماماً ليعيد الاتزان الى اللاعبين قبل فوات الأوان. من جانبه، قال السويسري من أصل إسباني مارتن رويدا مدرب دبي إنه سعيد بالنتيجة، وأضاف: سنتعامل مع كل مباراة على حدة، ومشوار الموسم ما زال طويلاً، لكن الانتصار على فريق الإمارات جاء في توقيت مناسب تماماً ورغم الفوز المثير لنا لكن ما زالت هناك أخطاء نسعى إلى علاجها وستكون من خلال التدريبات المكثفة والتركيز الكامل لكافة اللاعبين وثقتي كبيرة في أن العناصر الحالية بدبي قادرة على المضي قدماً في البطولة نحو تحقيق الأفضل ونبحث عن زيادة النقاط في “حصّالة” الأسود من خلال المباريات المقبلة. أضاف: المباراة كانت صعبة وحماسية، ورغم ذلك فقد لعبنا بشكل جيد، ورغم أن المحترف الجديد في صفوف الفريق المالي تراوري، خاض مع الفريق حصتين تدريبيتن فقط قبل المباراة لكنه أظهر مستوى جيدا خلال الفترة التي شارك فيها ومع التدريبات والمباريات سوف يزداد الانسجام الكامل بينه وبين كافة العناصر.