أبوظبي (وام) - وقعت شركة الحصن للغاز مع مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب اتفاقية تعاون وشراكة استراتيجية، تقدم بموجبها شركة الحصن دعماً مالياً لمبادرات وبرامج مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب، التي تسعى إلى توجيه الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما تمكنهم من تطوير مهاراتهم القيادية والمساهمة الفعالة في تنمية المجتمع. وقع الاتفاقية سيف أحمد الغفلي الرئيس التنفيذي للشركة وكلير وودكرافت الرئيس التنفيذي للمؤسسة، بحضور فريق من إدارة شركة الحصن للغاز ضم النائب الأول للرئيس التنفيذي الشؤون الإدارية علي مرشد المرر والنائب الأول للرئيس التنفيذي الشؤون المؤسسية جاسم النعيمي ونائب الرئيس التنفيذي - الموارد البشرية سامي عيسى الزعابي ومدير الاتصال المؤسسي والعلاقات العامة فيصل آل علي. وأكد سيف أحمد الغفلي الرئيس التنفيذي لشركة الحصن للغاز أن هذه الاتفاقية، التي تمتد لعامين تأتي تجسيداً لاستراتيجية الشركة بالقيام بدورها ومسؤوليتها الاجتماعية كشركة وطنية تسعى لخدمة المجتمع من خلال دعم الأنشطة والبرامج والفعاليات المختلفة، التي تنظمها المؤسسات المجتمعية بالدولة، ومن بينها مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب. وأضاف أن شركة الحصن للغاز ومؤسسة الإمارات لتنمية الشباب ستتعاونان على تطوير العلاقة بينهما من خلال تبادل المعرفة والخبرات المتعلقة بتنمية الشباب الإماراتي، وستعملان على خلق تغيير إيجابي في المجتمع، كما ستسعيان إلى توفير فرص العمل التطوعي وبرامج التدريب لتطوير القدرات القيادية للشباب. من جهته، تحدث علي مرشد المرر عن الاهتمام، الذي توليه الشركة للبرامج التدريبية، التي توفرها مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب لاسيما تلك، التي تناقش أساسيات الاستجابة للطوارئ لدعم متطلبات الصحة والسلامة والبيئة. من جانبها أعربت كلير وودكرافت عن تقديرها لشركة الحصن للغاز لدورها في دعم وتعزيز برامج المؤسسة في مجال المسؤولية الاجتماعية. وقالت إن توقيع هذه الاتفاقية يأتي في إطار سعي المؤسسة لبناء قاعدة قوية من الشراكات مع المؤسسات والهيئات العاملة في الدولة وتمكينها من المشاركة في دعم برامج المؤسسة الرامية إلى إحداث تغيير إيجابي في حياة الشباب الإماراتي، وذلك من خلال تطوير برامج اجتماعية طويلة الأمد ومستدامة.