الاتحاد

الرياضي

«الزعيم» يقبض على «الإمبراطور» بالثلاثة

صلاح سليمان (العين) - حقق العين فوزاً مستحقاً على الوصل قوامه ثلاثة أهداف نظيفة، في المواجهة التي شهدها ستاد طحنون بن محمد بالقطارة مساء أمس، في ختام الدور الأول لدوري المحترفين لكرة القدم، ليرفع «الزعيم» رصيده إلى 21 نقطة، بينما تجمد رصيد «الفهود» عند 17 نقطة. أحرز الأهداف أسامواه جيان ومهند العنزي وأليكس بروسكو.
بعد ضربة البداية مباشرة، باغت الوصل، فريق العين بهجمتين سريعتين بحثاً عن هدف مبكر يربك به حسابات أصحاب الأرض، إلا أن دفاع «الزعيم» تعامل مع المحاولتين بكل ثقة وهدوء، وبعدها مباشرة عاد «البنفسج» إلى أجواء المباراة وقاد أكثر من هجمة لم يكتب لها النجاح.
وبدأ لاعبو العين في فرض سيطرتهم على مجريات المباراة بعد أن برع «الموهوب» عمر عبدالرحمن في تمرير الكرات المتقنة جهة اليمين تارة واليسار مرة أخرى، وسرعان ما أثمرت جهود العين عن تسجيل الهدف الأول، من هجمة سريعة منظمة، حيث وصلت الكرة إلى «عموري» الذي هيأها إلى حمد الشامسي في الجهة اليسرى، وعكسها بدوره بالمقاس أمام مرمى «الفهود»، ليقفز لها الغاني أسامواه جيان عالياً ويضعها برأسه على يمين الحارس راشد علي، مسجلاً أول الأهداف في الدقيقة 13.
وتسبب الهدف المبكر في تسريع وتيرة اللعب، ورفع حماس اللاعبين، وإضفاء نوع من الإثارة على أداء الفريقين، وسط طموحات متباينة، حيث سعى العين لزيادة غلته من الأهداف بإضافة الهدف الثاني، حتى يصعب مهمة الوصل الذي اجتهد وقاتل، من أجل العودة باللقاء إلى المربع الأول، وتسجيله هدف التعادل، وعلى الرغم من المحاولات المتكررة التي قام بها الطرفان، إلا أن الوضع ظل كما هو دون تغيير.
وبدا العين الطرف الأفضل في المباراة، من حيث الانتشار، وتوزيع اللعب في كل الاتجاهات، والوصول إلى مرمى الوصل مرات عدة، واقترب كثيراً من التسجيل، وفي المقابل لم ينجح الضيف في تهديد مرمى الحارس خالد عيسى، بعد أن خضع سانجاهور لرقابة لصيقة من إسماعيل أحمد، ما حرمه من ممارسة هوايته في تهديد مرمى المنافس والتسجيل.
وقبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول، يضاعف المدافع المتقدم مهند العنزي من نتيجة اللقاء، عندما تمكن من إضافة الهدف الثاني من الضربة الركنية التي نفذها عمر عبدالرحمن، ليلدغها العنزي بالرأس، لتلامس الكرة قدم سانجاهور وتهز الشباك.
عاد الفريقان إلى أرضية الملعب مع بداية الشوط الثاني دون أن يجري المدربان أي تغيير على تشكيلتيهما، وشهدت الدقيقة 57 قراراً غريباً من حكم المباراة، عندما أشهر البطاقة الصفراء في وجه عمر عبدالرحمن في واقعة غريبة لم يجد لها أحد تفسيراً، عندما ركض «عموري» في اتجاه الكرة القريبة من مرمى العين، وعلى حدود المنطقة ورفعها بقدمه و«لدغها» برأسه للحارس خالد عيسى، ولكنه نال إنذاراً دون سبب واضح، وبعدها بدقيقتين يجري مدرب الوصل، الأرجنتيني هيكتور راؤول كوبر التبديل الأول في اللقاء، بدخول خليفة عبدالله بدلاً من حمد الحوسني، وتضيع فرصة لـ «الإمبراطور» من رأسية سددها سنجاهور من الكرة الثابتة التي رفعها دوندا أمام المرمى، وحوّلها الحارس خالد عيسى إلى ركنية.
ويجري مدرب العين الإسباني كيكي فلوريس أول تبديل في صفوف فريقه، حيث دفع باللاعب سلطان الغافري بدلاً من هلال سعيد في الدقيقة 71، وبعدها بدقيقة واحدة، يهدي عمر عبدالرحمن، الأسترالي أليكس بروسكو تمريرة بحركة رائعة، لم يتردد الأخير في إيداعها الشباك بسديدة يسارية مسجلاً الهدف الثالث، ويغادر جيان أرضية الملعب في الدقيقة 77 ليحل مكانه سالم عبدالله، وقبل صافرة النهاية بثلاث دقائق، يلعب محمد الساعدي بدلاً من عمر عبدالرحمن، ليطلق بعدها الحكم صافرته معلناً فوز العين بثلاثة أهداف.

الأهداف: أسامواه جيان في الدقيقة 13، ومهند العنزي في الدقيقة 41، وبروسكو في الدقيقة 72 «العين»
الإنذارات: عمر عبدالرحمن «العين»، فهد حديد وميلان سوساك ومحمد جمال «الوصل»
الحكام: يعقوب الحمادي وأحمد الراشدي ومسعود إسماعيل ويحيى علي الملا حكماً رابعاً، وراقبها وليد محمد موسى

اقرأ أيضا

الكرواتي جوريتش «العائد الثالث» يقود النصر