لندن (ا ف ب) - يتعرض أطفال لا يتجاوزن سن الثامنة لاستغلال جنسي وابتزاز من طرف أشخاص يجبرونهم على القيام بحركات ذات إيحاءات جنسية عبر الإنترنت، بحسب ما ذكرت أمس الأول الجمعة الوكالة البريطانية لحماية الطفولة. وذكر مركز حماية الأطفال على الانترنت أنه أجرى 12 تحقيقا في العامين الماضيين يظهران حدة هذه المشكلة التي تدفع بعض الأطفال الى الانتحار. ويمضي المتورطون في هذه الأعمال أوقاتا على الانترنت مع ضحاياهم من الأطفال، ثم يطلبون منهم إرسال صور او تسجيلات مصورة لهم تنطوي على إيحاءات جنسية. وقال المركز في بيان «ما ان يرسل الأطفال صورهم حتى يبدأ هؤلاء الاشخاص بابتزازهم ليرسلوا لهم صورا اخرى تحت طائلة عرض الصور الاولى على أصدقائهم وعائلاتهم، وقد يكون المال أحد دوافعهم». وفي بعض الحالات، يجبر الاطفال على القيام بحركات جنسية مباشرة أمام الكاميرا. وتمكن المركز من تحديد 424 حالة ابتزاز جنسي لأطفال من بينها 184 في بريطانيا، انتهت سبع حالات منها بانتحار الطفل.