الاتحاد

الرياضي

«كين آيس» يواجه «مبتهج» على كأس آل مكتــــــوم بـ «ميدان» اليوم

محمد حسن (دبي)

يشهد مضمار ميدان العالمي في الرابعة عصر اليوم حفل سباقات «السوبر ستردي» الذي يسدل الستار رسمياً على فعاليات كرنفال كأس دبي العالمي، والذي يتألف من 7 أشواط، متضمنة بطولة مكتوم للتحدي للخيول المهجنة الأصيلة للفئة الأولى، وبطولة جبل حتا للفئة الأولى، وتشارك في السباقات نخبة من أفضل الخيول العالمية من مختلف قارات العالم في سباقات الفئة الأولى والسباقات المصنفة، وتتجه أنظار العالم إلى مضمار ميدان، حيث يعتبر السباق مونديالاً مصغراً لكأس دبي العالمي السباق الأغنى في العالم، الذي يقام يوم 26 مارس المقبل.
الحفل يقام برعاية شركة طيران الإمارات، الراعي الحصري لسباق العشرة ملايين دولار في كأس دبي العالمي، وتبلغ قيمة الجوائز المالية لحفل اليوم الذي يضم ثلاثة سباقات من الفئة الأولى، ومثلها من الفئة الثالثة، وسباقاً من الفئة الثانية، وآخر من فئة ليستد، 1.8 مليون دولار.
واللافت فنياً هذا الموسم استهداف الخيول الأميركية لبطولات الكرنفال وحفل السوبر ستردي التي تعد منصات انطلاق إلى الكأس العالمي.
ويعد المهر «كين آيس» ابن الفحل «كيرلين»، بطل كأس دبي العالمي 2008، الحصان الأعلى تصنيفاً في الحفل، وهو الوحيد الذي هزم بطل التاج الثلاثي «أميركان فيرو» بسباق ترافيرس ستيكس، ويسعى من خلال ظهوره هنا في الجولة الثالثة والأخيرة من كأس آل مكتوم (جروب1، 2000 متر رملي) إلى حجز مكان له في الليلة الكبيرة.
يذكر أن «كين آيس» حل رابعاً مرتين بسباقي بريدرز كب كلاسيك وكلارك هانديكاب، قبل أن يتراجع إلى المركز السادس في أول ظهور له هذا العام بسباق ج1 دون هانديكاب خلف «مشوش»، وهي نتيجة لا تعكس مستواه الحقيقي، ويسعى للتعويض واستعادة بريقه.
ويسعى «مبتهج» بطل ديربي الإمارات في العام الماضي، والذي جاء خامساً في ظهوره الأول لهذا العام خلف «كونفرونتيشن» بسباق ج3 فاير بريك ستيكس، لتحسين مستواه، وتحدوه طموحات الكأس، ويرغب في التأهل، ويدخل في الصراع النجم المحلي «فوكنر» الذي تغلب على مجموعة جيدة من الخيل في مشاركته الأخيرة، وهناك ممثل هونج كونج «جن بت» الذي لا يستهان به على الرغم من أنه لم يكسب سباقات كبيرة، لكنه يفضل الأرضية الرملية، إلى جانب بطل جبل علي ستيكس «حاذق» الذي يشكل تحدياً بجانب رفيقه «مناصر» الرابع في الجولة الثانية من كأس آل مكتوم، والسادس خلفه «سبيشال فايتر».
وتبدو حظوظ نجم جودلفين «تريستر» المنحدر من نسل (شمردل) كبيرة لاعتلاء قمة سباق جبل حتا (جروب1، 2000 متر عشبي، بعد فوزه المثير على المضمار والمسافة ذاته، بسباق ج3 دبي ملينيوم ستيكس قبل ثلاثة أسابيع والذي يؤهل إلى سباق (دبي تيرف) في ليلة كأس دبي العالمي.
وهناك خيول قوية تخوض التحدي، أبرزها الجنوب أفريقي «هاريز صن» الذي خسر مرتين أمام نجم جودلفين «سيفتي شيك» بسباقي ج2 قلعة الفهيدي وزعبيل مايل، و«ارتجال»، بطل ديربي الكاب في جنوب أفريقيا، والذي يعود إلى المضمار العشبي، حيث حل وصيفاً خلف «فوريس والتز» في بطولة الراشدية، إلى جانب كل من «براير فور ريليف» و«سيرفي».
من جانبه، قال الشيخ ماجد المعلا، نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية قال: «تفخر (طيران الإمارات) بالعلاقات الراسخة التي تربطها مع كرنفال كأس دبي العالمي ومجموعة ميدان، وكما هو شأن طيران الإمارات، فإن هذا الحدث الدولي المشهود حقق قدراً كبيراً من النجاح منذ انطلاقته الأولى، وظل يتطور مع تطور الناقلة حتى بلغا مكانة رفيعة وحطما العديد من الأرقام القياسية».
وأكد الشيخ ماجد المعلا التزام طيران الإمارات بدعم سباقات الخيل حول العالم، وقال: «يطيب لنا هنا التأكيد على دعم ومساندة طيران الإمارات لسباقات الخيل حول العالم، وعلى رأسها السباق الأغنى، كأس دبي العالمي».
ومن جانبه، رحب مليح البسطي نائب رئيس مجموعة ميدان، رئيس لجنة السباقات بميدان برعاية طيران الإمارات للحفل، وقال: «يسرنا دائماً الترحيب بطيران الإمارات في أحضان ميدان، خاصة أن هذه الناقلة العملاقة تعتبر الداعم الأكبر لسباقات الخيل ليس في ميدان فحسب، حيث اقترن اسمها بالكرنفال وكأس دبي العالمي، بل في شتى بقاع العالم وعلى المستويات كافة، ونحن فخورون حقاً بوجودهم الدائم إلى جانبنا لا سيما في هذا الحفل الدولي المتفرد».
وأضاف: «على الرغم من أن حفل السوبر ستردي يعتبر بروفة حقيقية لسباقات أمسية كأس دبي العالمي، إلا أنه ينهض في حد ذاته كأحد أبرز وأغنى وأقوى السباقات على مستوى العالم»، مشيراً إلى أن الحفل لا يتيح الفرصة للمدربين لوضع اللمسات الأخيرة على خيولهم فحسب تمهيداً لمشاركاتها الكبرى المرتقبة في حفل الكأس، بل يوفر لهم أيضاً جوائز مالية سخية، تشكل هدفاً يسعى الجميع لبلوغه، وتعتبر تعويضا مجزياً لمن لا يحالفهم التوفيق في سباقات الكأس.

أبطـال النسخة الماضية
دبي (الاتحاد)

حقق فريق جودلفين، في النسخة الماضية لحفل «السوبر ستردي»، إنجازاً كبيراً بتوقيع المدرب سعيد بن سرور الذي سجل ثلاثية «هاتريك»، تمثلت في لقب الجولة الثالثة لبطولة كأس مكتوم للتحدي، عبر الجواد «أفريكان ستوري» حامل لقب كأس دبي العالمي 2014، ومنح الجواد «هنترز لايت» الفريق الفوز الثاني في الفئة الأولى، حين نال لقب سباق جبل حتا المخصص للخيول المهجنة الأصيلة لمسافة 1800 متر(عشبي)، وجاء الانتصار الثالث للفارس جيمس دويل وللفريق الأزرق عبر الجواد «سكاي هنتر» في سباق دبي مدينة الذهب للفئة الثانية لمسافة 2400 متر.وشهدت الأمسية التي تألفت من 8 أشواط، وبلغ إجمالي الجوائز مليوناً و830 ألف دولار، تألق خيول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، والتي حققت ثلاثية أيضاً «هاتريك»، حيث استهل الجواد «فيرساك باي» أول انتصارات خيول سموه، بإشراف المدرب الفرنسي أروين شاربي وقيادة الفارس بول هانجان، حين توج بطلاً للجولة الثالثة من كأس مكتوم للتحدي المخصص للخيول العربية الأصيلة لمسافة 2000 متر «للفئة الأولى».ومنح الجواد «شايشي» الفوز الثاني لخيول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وبإشراف مصبح المهيري وقيادة سلفستر ديسوزا، بخطف لقب الشوط الثالث لمسافة 1200 متر على لقب سباق بطولة مهب الشمال، وأكمل الجواد «تمركز» الثلاثية، بإشراف مصبح المهيري وقيادة بول هانجان، عندما نال لقب برج نهار لمسافة 1600 متر بجدارة.
وانتزع الجواد «مبتهج» للشيخ محمد بن مكتوم آل مكتوم، وبإشراف مايك دي كوك وقيادة دين أونيل، لقب الشوط الثاني لمسافة 1900 متر على لقب بطولة البستكية، وحقق الجواد الأيرلندي «سير ماكسيمليان» لبول وايلدز، وبإشراف إيان ويليامز وقيادة كيرين فالون، مفاجأة كبرى عندما خطف لقب الشوط الرابع لمسافة 1000 متر على لقب سباق بطولة ميدان للسرعة.

بطل كأس مكتوم للتحدي الأقرب دائماً
إلى كأس دبي العالمي
تعتبر الجولة الثالثة لبطولة آل مكتوم نهائياً مبكراً لكأس دبي العالم، لأنها بمثابة فرصة لخوض التجربة الأخيرة، وذهب ثلاثة من أبطال هذه الجولة للفوز بكأس دبي العالمي للفئة الأولى البالغ إجمالي جوائزه المالية 10 ملايين دولار أميركي.

«هاتريك» لجودلفين
«هنـدسـة» بطـل «العـربيـة» للتـحـدي

دبي (الاتحاد)


توج الجواد «هندسة» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وبإشراف المدرب الفرنسي فرانسوا روهات، وبقيادة بول هانجان، بطلاً للجولة الثالثة من بطولة كأس مكتوم للتحدي للفئة الأولى المخصصة للخيول العربية الأصيلة لمسافة 2000 متر، والتي أقيمت أمس الأول في الشوط الافتتاحي، ضمن فعاليات السباق التاسع للكرنفال.
وحجز «هندسة» المنحدر من نسل «مجاني» مقعده مبكراً في سباق دبي كحيلة كلاسيك في الليلة الكبيرة، معوضاً الغياب الذي تركه المرشح الأول ورفيق إسطبله «منارك» بعد الإصابة التي تعرض لها مؤخراً، وقطع «هندسة» مسافة السباق في 2:15:45 دقيقة محطماً الزمن القياسي السابق وقدره 2:16:30 دقيقة، والمسجل باسم «منارك».
وسجلت خيول جودلفين تألقاً لافتاً في الأمسية من خلال المهرة «بيور دايموند»، بإشراف سعيد بن سرور، وبقيادة هارب بنتلي، في الشوط الثاني لمسافة 1400 متر، على لقب بطولة ميدان كلاسيك، مسجلة 1:23:55 دقيقة.
وحققت المهرة «بولار ريفر» لفالنتين بختياروف ويفجيني كابشويف، وبإشراف دووج واتسون، وبقيادة باتريك دوبس، توقعات مرشحيها الـ 4815 في الشوط الثالث، حين حلقت بلقب سباق الاوكس الإماراتي لمسافة 1900 متر، والبالغ إجمالي جوائزه المالية ربع مليون دولار، مسجلة 2:00:57 دقيقة.
وسجلت خيول جودلفين الثنائية من خلال المهرة «فيري سبيشال»، بقيادة جيمس دويل، التي منحت مدربها سعيد بن سرور فوزه الثالث بسباق بطولة بلانشين لمسافة 1800 متر «عشبي»، في الشوط الرابع، والبالغ إجمالي جوائزه 200 ألف دولار، قاطعة المسافة في 1:48:85 دقيقة.
وأضاف فريق جودلفين فوزه الثالث والثنائية للمدرب سعيد بن سرور والفارس جيمس دويل، عبر الجواد «اميركان هوب» في الشوط الخامس لمسافة 1400 متر، على لقب سباق الإمارات للعطلات، البالغ جوائزه 120 ألف دولار، مسجلاً 1:23:50 دقيقة.
وفرض الجواد «شيخ زايد روود» لمحمد جابر عبد الله، وبإشراف ديفيد سمكوك، وبقيادة مارتن هارلي، إيقاعه السريع في خط النهاية، حين تفوق بفارق 3,75 طول في الشوط السادس لمسافة 2810 متر، على لقب سباق ند الشبا، مسجلاً 2:57:19 دقيقة.
ونجح الجواد «دورميللو» لسمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، وبإشراف دروبا سلفرتنام، وبقيادة كريستوفر هايس، في تقديم عرض رائع، في الشوط الختامي لمسافة 2000 متر «عشبي»، على لقب سباق المغامرات العربية، مسجلاً 2:02:67 دقيقة.

بروفايل
«الكتروكيوشنست» مشوار قصير وإنجازات كبيرة
دبي (الاتحاد)

يعد الجواد «الكتروكيوشنست» لجودلفين آخر من جمع بين لقبي الجولة الثالثة لبطولة كأس مكتوم للتحدي، وكأس دبي العالمي، وذلك في 2005-2006، عندما حقق فوزاً كاسحاً في بطولة تحدي مكتوم، متفوقاً على الجواد «شيكوتين» بفارق 7 أطوال، ليعود ابن الفحل «ريد رانسوم» خلال 3 أسابيع ليعزز تفوقه الأول، بفوز رائع في البطولة الأغلى على الغريم نفسه «شيكوتين»، بأكثر من 4 أطوال.
واكتسب الإنجاز الذي حققه «الكتروكيوشنست» بإشراف المدرب سعيد بن سرور، وبقيادة الفارس فرانكي ديتوري، أهمية كبرى، لأنه أعاد الهيبة للخيول الإماراتية، بعد أن سيطرت الخيول الأميركية على البطولة لموسمين متتاليين، ومنح فريق جودلفين اللقب الخامس.
وتم شراء «الكتروكيوشنست» ‹الذي تم استيلاده في كنتاكي بالولايات المتحدة، من ايرل ماك، حيث كان قد فاز بستة سباقات من أصل ثماني مشاركات، تحت إشراف المدرب فالفريدو فالياني، متضمنة الفوز في سباقي جادمونت انترناشونال ستيكس للفئة الأولى بمضمار يورك، وجران بريميو دي ميلانو الإيطالي للفئة الأولى في ميلانو.
وبعد انتقال «الكتروكيوشنست» إلى إشراف المدرب سعيد بن سرور، كان أول إنجازاته تحقيقه للفوز بلقب الجولة الثالثة من كأس مكتوم للتحدي واكتساح منافسيه في كأس دبي العالمي، فارضاً نفسه كواحد من أفضل الخيول في العالم، كما حل وصيفاً في سباقي برنس أوف ويلز للفئة الأولى بمهرجان رويال أسكوت الملك البريطاني، وماسة الملك جورج والملكة اليزابيث ستيكس للفئة الأولى بمضمار أسكوت.
وفي غمرة هذه الإنجازات، صُدم عشاق الفروسية بنفوق هذا الجواد الذي لم يتجاوز عمره الخمس سنوات، حيث كان أول جواد يفوز بكأس دبي العالمي من البوابة الأولى.

اقرأ أيضا

الاتحاد الجزائري يعفي بلماضي من تدريب منتخب المحليين