مصطفى الديب (أبوظبي) - تعادل بني ياس والظفرة بدون أهداف في مباراتهما مساء أمس على ملعب السماوي بالشامخة الجديدة، في إطار منافسات الأسبوع الثاني من دوري الخليج العربي. جاءت المباراة ضعيفة من الناحية الفنية خلت من الإثارة باستثناء دقائق معدودة، وأثرت حرارة الجو وارتفاع نسبة الرطوبة على أداء لاعبي الفريقين بشكل عام، ولم يظهر الطرفان بالمستوى المتوقع منهما. وكان بني ياس الأكثر سيطرة على مجريات الأمور لكن دون خطورة حقيقية على مرمى عب الله سلطان حارس الظفرة، واعتمد فارس الغربية على الهجمات المرتدة التي شكلت بعض الخطورة على مرمى محسن الهاشمي حارس بني ياس. بدأت المباراة بمباغتة هجومية من بني ياس عن طريق الأرجنتيني لويس فارينا الذي انفرد بحارس الظفرة عبدالله سلطان في الدقيقة الثانية، لكنه أخطأ المرمى لتخرج الكرة بعيدة وتضيع فرصة هدف للسماوي. ولم تكن هناك أفضلية لفريق على الآخر، وانحصر الأداء وسط الملعب مع سيطرة نسبية لصالح لاعبي بني ياس، وظهر الهجوم الظفراوي في الدقيقة 20 عندما أهدر ماكيتي ديوب فرصة هدف من انفراد بمحسن الهاشمي حارس بني ياس، ليسدد ماكيتي ديوب الكرة خارج المرمى. واستمر الأداء دون نكهة فنية مميزة، وحاول لاعبو بني ياس اكتشاف المرمى الظفراوي في أكثر من فرصة، لكن لم يكتب لها النهاية السعيدة، وأهدر ماكيتي ديوب فرصة أخرى من انفراد ثانٍ بحارس بني ياس محسن الهاشمي في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، ومرت كرته بجوار القائم الأيسر بقليل، ورد حبوش صالح بانفراد مشابه في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع عندما مرت كرته بجوار القائم الأيمن لمرمى عبدالله سلطان حارس الظفرة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي. انطلق الشوط الثاني بخطورة أكثر من بني ياس، وسدد نواف مبارك في الدقيقة 52 من ضربة ثابتة من الجهة اليمنى مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى الظفرة بقليل، وظهر مونوز في الدقيقة 55 داخل منطقة الجزاء وسدد حولها دفاع الظفرة إلى ضربة ركنية. وسدد محمد فوزي قوية تصدى لها الحارس عبدالله سلطان في الدقيقة 62، وبعدها بدقائق سدد مونوز من ثابتة مرت فوق العارضة بسنتيمترات قليلة. وأنقذ محسن الهاشمي حارس بني ياس مرماه من هدف في الدقيقة 72 عندما تصدى لرأسية حسن زهران من داخل منطقة الجزاء، وحاول خورخي داسيلفا مدرب بني ياس تنشيط فريقه هجومياً بإشراكه لأحمد دادا بدلاً من عامر عبدالرحمن. وحاول بني ياس التسجيل من خلال بعض الهجمات التي قادها الثنائي مونوز وفارينا ولم يكتب لها النجاح بصمود مدافعي الظفرة، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي بين الفريقين.