أسامة أحمد (الشارقة) - أحرز الخليج لقب كأس الاتحاد لكرة الصالات «باكورة» بطولات الموسم، بعد أن نجح في تحويل تأخره بهدف إلى فوز على الوحدة بهدفين، في المباراة النهائية مساء أمس بصالة نادي الشارقة، وحبست المواجهة أنفاس الجمهور حتى النهاية، سجل خالد أحمد عبيد وعمر علي سعيد هدفي الخليج، فيما أحرز طالب محمد طالب هدف «العنابي». حضر المباراة النهائية، خالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وعبيد الشامسي نائب رئيس اتحاد الكرة، وأحمد ناصر الفردان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي رئيس اللجنة التنفيذية لكرة الصالات، وخالد عوض رئيس شركة الوحدة للألعاب المصاحبة، وخميس السويدي رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة السابق، والمستشار أحمد سعيد النقبي رئيس مجلس إدارة نادي الخليج، وعبدالله بن خادم نائب رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة. بدأت المباراة النهائية قوية من الفريقين، ما انعكس إيجاباً على المستوى الفني العام، حيث لعب الفريقان كرة مفتوحة، واعتمد الخليج على أسلوب اللعب الدفاعي، والمرتدات السريعة، فيما لجأ «العنابي» إلى التمرير السريع بأسلوب هجومي. حرمت العارضة الخليج من هدف التقدم، حينما لعب عمر علي سعيد كرة قوية، ليتكرر المشهد نفسه، ولكن هذه المرة عن طريق فهد أحمد لاعب «العنابي»، ليشكل الوحدة خطورة كبيرة على مرمى الخليج، ونجح الوحدة في تسجيل هدف التقدم عن طريق طالب محمد طالب قبل نهاية الشوط الأول بـ 5 دقائق. ويهاجم الخليج بكل خطوطه مهدداً مرمى الوحدة، لينجح في إدراك التعادل بهدف خالد أحمد عبيد ثم هدف الفوز الذي جاء بتوقيع عمر علي سعيد. وضمت كتيبة الخليج الذهبية المدرب المواطن أنور محمد الحمادي ومساعده محمد سعيد بومنصور، واللاعبين حسن علي حسن وهيثم صالح وعمر علي سعيد وخالد مراد وأحمد طارق ومحمد سيف وطلال خالد. ضمت قائمة الوحدة الفضية الإسباني بابلو مدربا واللاعبين طاهر ناصر وفارس صالح ومحمد فدعق وطالب محمد طالب وفهد أحمد وهاني سيف وأحمد عبد الرحمن وسالم العامري وعمر كرمستجي وسعيد خليل وأحمد أمان وحمدان الكثيري وعبيد ناجي وعمار عبدالله، أدار المباراة النهائية علي الملا وعبد الرحمن الجلاف وجاسم حسين وناصر المرزوقي. وحلق «الجوارح» بالميدالية البرونزية بعد فوزه على اتحاد كلباء 7 - 4 في مباراة تحديد المركز الثالث، والتي سبقت المباراة النهائية، حيث كان الحذر العنوان البارز في بداية المباراة، ما انعكس على الفنيات ليستمر اللعب على النهج نفسه حيث كانت الكلمة المسموعة لـ «الأخضر»، وحملت أهداف «الجوارح» توقيع حميد صنقور «هدفين» وراشد عبيد «هدفين» ومحمد عبيد وعبدالله أهلي ودرويش أحمد، فيما سجل لـ «النمور» عبد الرحمن محمد ومحمد سيف الزعابي وفهد موسى وعدنان راشد. من جانبه، هنأ أحمد ناصر الفردان، الخليج والوحدة على الأداء الجيد الذي قدمه الفريقان في المباراة الختامية والتي حققت النجاح المنشود مؤكداً أن الفريقين لعبا بروح رياضية، ما كان له المرود الإيجابي على المستوى الفني، مهنئاً فريق الخليج بحصوله على اللقب. وثمن أمين عام مجلس الشارقة الرياضي الجهود الكبيرة التي بذلتها الأندية، ما انعكس إيجاباً على المستوى الفني العام للنسخة الخامسة لكأس الاتحاد، مؤكداً أن الأندية تعد شريكاً أصيلاً مع اللجنة التنفيذية لكرة الصالات للوصول بها إلى آفاق النجاح. وقال: إن مجلس الشارقة الرياضي واتحاد الكرة سوف يدعمان اللعبة والعمل على توفير كل مقومات النجاح لها، لتحقيق ما يصبو إليه كل منتسب إلى كرة الصالات، وفق الاستراتيجية الموضوعة لحصد المزيد من النجاحات، وعدم التفريط في المكتسبات التي تحققت خلال الفترة الماضية، آملاً أن يحقق كل فريق طموحه المطلوب. وقال: إن كرة الصالات موعودة بمسابقات قوية حيث نتطلع لدوري قوي ينعكس إيجاباً على «أبيض الصالات»