الاتحاد

عربي ودولي

فلسطين تندد وإسرائيل تشيد بمنع واشنطن تعيين فياض مبعوثاً دولياً إلى ليبيا

عواصم (وكالات)

أدانت أطراف فلسطينية مختلفة ما وصفته بانه «تمييز صارخ» لإعاقة الولايات المتحدة الأميركية تعيين رئيس الوزراء الفلسطيني السابق سلام فياض مبعوثا للأمم المتحدة في ليبيا. وكان الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش ابلغ مجلس الأمن عزمه تعيين فياض على رأس بعثة إلى ليبيا في محاولة للتوصل إلى اتفاق سياسي. غير ان الولايات المتحدة أعاقت هذا التعيين، بل وأعلنت عن «خيبة أملها» من تعيين فياض، حسب ما قالت سفيرة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة نيكي هالي. واعتبرت منظمة التحرير الفلسطينية التحرك الأميركي ضد تعيين فياض بانه «غير مقبول».
وقالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي في بيان نشرته بالانجليزية ان «إعاقة تعيين الدكتور سلام فياض هو حالة من التمييز الصارخ على أساس الهوية الوطنية». ورفض سلام فياض التعقيب على القرار الأميركي. واعتبرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، أن عرقلة الولايات المتحدة تعيين فياض موفدا أمميا إلى ليبيا هو «استمرار لسياسة الولايات المتحدة الأميركية ضد دولة فلسطين، وخرق واضح للقوانين الدولية، وحماية لدولة الاحتلال».
واعتبرت الجبهة ما قالته واشنطن بأنها «لا تعترف بدولة فلسطين وأن الأمم المتحدة منظمة تنحاز بشكل غير عادل لصالح السلطة الفلسطينية، تحريض على دولة فلسطين ودعم للاحتلال لمواصلة جرائمه».
وكانت نيكي هايلي، السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة في نيويورك قد أصدرت أمس الأول الجمعة بيانا قالت فيه إنها «تشعر بخيبة أمل» لأن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، يعتزم تعيين فياض في منصب المبعوث الخاص لدى ليبيا».
من جانبه اعتبر سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة داني دانون ان قيام الولايات المتحدة بمنع تعيين فياض مبعوثا دوليا خاصا إلى ليبيا يشكل عهدا جديدا، ويؤكد وقوفها إلى جانب بلاده. وأضاف دانون أن الخطوة الأميركية تؤكد وقوف الإدارة الجديدة برئاسة دونالد ترامب إلى جانب إسرائيل.

اقرأ أيضا

إندونيسيا تطالب السائحين بتجنب مناطق الاحتجاج في جاكرتا