أشرف جمعة (أبوظبي)

مجموعة من الطلاب الذين يحدوهم الأمل في أن يسارعوا الخطى نحو المستقبل، من خلال إجراء التجارب العلمية والدخول في معترك الابتكار عبر مشروعات تضيء على تجاربهم الأولى في هذا العالم الذي يتسع لكل جديد، وهم: محمد الشميلي وعبيد عادل وحمدان راشد الشحي وسلطان سعود الحمادي من مدرسة الإمارات الوطنية بمجمع رأس الخيمة، إذ يعملون على إعداد مشروع عن «الطاقة الشمسية من خلال بيئة مستدامة عبر الاعتماد على الطاقة النظيفة، ويهدفون من خلال إنجاز هذا المشروع للدخول في منافسات عبر المسابقات المعنية بإبداعات الأطفال في المراحل الأولى للابتكار.

فوائد الطاقة الشمسية
يقول محمد علي الشميلي: الطاقة الشمسية هي المصدر الثاني للطاقة المنتجة، وقد احتلت الإمارات مركزاً متقدماً على مستوى العالم في إنتاج الطاقة الشمسية المركزة، وبلغت الطاقة الإنتاجية للإمارات مستويات عالية في عدة مشاريع تخص الطاقة الشمسية مثل محطة «شمس 1» في أبوظبي، ومشروع الطاقة الشمسية المركزة «مصدر»، ومجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة بتقنية الفحم النظيف، لافتاً إلى أن فريق العمل وضع في ذهنه فوائد الطاقة الشمسية والمتمثلة في توليد الطاقة الحرارية وتوليد الكهرباء وتحلية المياه، وإنتاج الهيدروجين النظيف والمتجدد وكل استخدامات الطاقة الشمسية مهمة، حيث إنها تساعد على تقليص أسعار الكهرباء من خلال الاستهلاك المنزلي، فضلاً عن أنها غير مسببة للتلوث، حتى إنه من الممكن طهي الطعام بواسطة أفران شمسية، كما أنه يمكن للساعات والآلات الحاسبة العمل بها، كماه يمكن تسخين المياه بها.
 
طاقة نظيفة
ويلفت حمدان راشد الشحي إلى أن فريق العمل وضع تصورات لهذا المشروع من خلال طرح بعض التساؤلات مثل: ما هو نظام الطاقة الشمسية، وكيف يعمل، وهل يمكن الاعتماد على الطاقة الشمسية لكي تكون عوضاً عن الكهرباء، وما هو العمر الافتراضي للألواح الشمسية، وما مقدار التوفير في فاتورة الكهرباء في حالة استخدام الطاقة الشمسية، وخاصة أن الإمارات في مرحلة الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة؟ مبيناً أن هناك جهوداً تبذلها الدولة للتوسع في استخدام الطاقة الشمسية، وأنه يسعى مع زملائه من خلال التخطيط المبدئي للمشروع لتوفير طاقة نظيفة في البيئة بوجه عام.

صديقة للبيئة
ويذكر عبيد عادل الذيب، أن فريق العمل توجه لزيارة «مصدر»، كونها المدينة الأولى الصديقة للبيئة في العالم، ويشير إلى أنهم أثناء الزيارة تعرفوا على استخدامات الطاقة الشمسية وطريقة توليد الكهرباء منها، والإجراءات التي تقوم بها مدينة «مصدر» لرفع مستوى كفاءة مشاريع الطاقة الشمسية، والتي من شأنها توفير المال نتيجة استخدامها كطاقة نظيفة صديقة للبيئة.

 عشق الابتكار
يورد سلطان سعود الحمادي أنه يعشق مجال الابتكار، ويتمنى في المستقبل أن يقدم تجارب كثيرة، مبيناً أنه يعمل مع الفريق من أجل وضع الأهداف وتحديد الأولويات، وأنه سعيد بهذه التجربة المفيدة، وأنهم بصدد عمل فيديو يوضح أهمية الطاقة الشمسية واستخداماتها في الحياة.