الاتحاد

كرة قدم

«المدفعجية» يهزم هال سيتي بهدف مارادوني.. وضربة جزاء !

أليكسيس سانشيز يسجل الهدف الأول (اى بى ايه)

أليكسيس سانشيز يسجل الهدف الأول (اى بى ايه)

لندن (وكالات)

بهدف مارادوني وضربة جزاء في الوقت القاتل، قاد المهاجم التشيلي الدولي أليكسيس سانشيز فريقه أرسنال إلى فوز ثمين 2 - صفر على هال سيتي في افتتاح مباريات المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي.
كما انتزع مانشستر يونايتد المركز الخامس في جدول المسابقة مؤقتاً بفوزه 2 - صفر على واتفورد في بنفس المرحلة، التي شهدت أيضاً فوز ستوك سيتي على كريستال بالاس 1 - صفر وساوثهمبتون على مضيفه سندرلاند 4 - صفر، وتعادل ويستهام مع ويست بروميتش ألبيون 2 - 2، وميدلسبروه مع إيفرتون سلبياً. وعاد أرسنال لعزف نغمة الانتصارات في الدوري، بعد هزيمتين متتاليتين وأحبط مغامرة هال سيتي الذي واصل عروضه القوية بقيادة مديره الفني الجديد البرتغالي ماركو سيلفا، حيث كان الفريق نداً قوياً لأصحاب الأرض، وأهدر أكثر من فرصة للتعادل.
ورفع أرسنال رصيده إلى 50 نقطة. وتجمد رصيد هال سيتي عند 20 نقطة في المركز الثامن عشر، حيث مني اليوم بالهزيمة الثانية له في آخر أربع مباريات.
وأنهى أرسنال الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله أليكسيس بيده في الدقيقة 34، ليعيد إلى الأذهان ذكريات الهدف الذي سجله الأسطورة الأرجنتيني دييجو مارادونا بيده، في شباك المنتخب الإنجليزي خلال بطولة كأس العالم 1986 بالمكسيك. وفي الشوط الثاني، سجل أليكسيس الهدف الثاني له وللفريق من ضربة جزاء في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة، الذي شهد أيضاً طرد سام كلوكاس لاعب هال سيتي بعد تسببه في ضربة الجزاء. ورفع أليكسيس بهذا رصيده إلى سبعة أهداف في أربع مباريات أمام هال سيتي في الدوري الإنجليزي.
وبدأت المباراة بمحاولات هجومية مكثفة من أرسنال، ولكنها اصطدمت بالدفاع المتكتل من الضيوف.
وكسر أليكسيس حاجز الصمت في الدقيقة 34، وسجل هدفاً مارادونيا ليمنح أرسنال التقدم على ضيفه. وجاء الهدف إثر هجمة خطيرة لأرسنال وتسديدة أطلقها كيران جيبس من وسط منطقة الجزاء، وتصدى لها الدفاع على خط المرمى ثم حاول الحارس التعامل مع الكرة، ولكنها تهيأت أمام أليكسيس المتحفز، والذي حولها بيده إلى داخل المرمى، فيما أشار الحكم باحتسابها هدفاً وسط اعتراض من لاعبي هال سيتي. وأعاد هذا الهدف إلى الأذهان الهدف الذي سجله الأسطورة الأرجنتيني دييجو مارادونا بيده في شباك المنتخب الإنجليزي خلال بطولة كأس العالم 1986 بالمكسيك. واستأنف الفريقان محاولاتهما الهجومية مع بداية الشوط الثاني.
وأجرى هال سيتي تغييراً تنشيطياً في الدقيقة 66 بنزول المصري أحمد المحمدي بدلا من عمر العبدولاي. وبعدها بثلاث دقائق فقط، دفع الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني لأرسنال بلاعبه المصري محمد النني بديلا لوالكوت.
وواصل الفريقان محاولاتهما الهجومية، وإن مالت الكفة بشكل تدريجي إلى أرسنال في الدقائق الأخيرة. وأسفر ضغط أرسنال عن ضربة جزاء في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، وسدد أليكسيس ضربة الجزاء إلى داخل المرمى مؤكدا فوز المدفعجية قبل نهاية المباراة. وعلى استاد «أولد ترافورد» ، حقق مانشستر يونايتد انتصاره الثاني على التوالي، بالتغلب على واتفورد 2 /‏‏‏ صفر ليرفع رصيده إلى 48 نقطة، وينتزع المركز الخامس مؤقتاً بفارق نقطة واحدة خلف جاره مانشستر سيتي. وسجل الأسباني خوان ماتا والفرنسي أنتوني مارسيال هدفي مانشستر يونايتد في الدقيقتين 32 و60.
وبات يونايتد أول فريق يصل للنقطة 2000 في تاريخ الدوري. وواصل الفريق الذي توج بالدوري الممتاز 13 مرة منذ انطلاق المسابقة بشكلها الحالي في 1992 ، المحافظة على سجله خاليا من الهزائم، للمباراة السادسة عشر على التوالي.
وسجل مانولو جابياديني هدفين ليقود ساوثهمبتون إلى فوز ساحق 4 /‏‏ صفر على مضيفه سندرلاند، الذي تجمد رصيده عند 19 نقطة في المركز العشرين الأخير، بفارق الأهداف فقط خلف كريستال بالاس، فيما رفع ساوثهمبتون رصيده إلى 30 نقطة في المركز الحادي عشر .
وأنهى ساوثهمبتون الشوط الأول لصالحه بهدفي جابياديني في الدقيقتين 30 ، والأولى من الوقت بدل الضائع لهذا الشوط.
وفي الشوط الثاني، أضاف ساوثهمبتون هدفين آخرين سجلهما جيسون ديناييه لاعب سندرلاند عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 88، وشين لونج في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.
وتغلب ستوك سيتي على كريستال بالاس بهدف نظيف، سجله جو ألان في الدقيقة 67 ، ليرفع رصيده إلى 32 نقطة في المركز التاسع.
وفرط ويستهام في فوز ثمين على ويست بروميتش، واستقبلت شباكه هدف التعادل 2 /‏‏ 2 في الوقت بدل الضائع، ليرفع رصيده إلى 32 نقطة في المركز العاشر، مقابل 37 نقطة لويست بروميتش ألبيون في المركز الثامن.
وبادر ويست بروميتش ألبيون بالتسجيل عن طريق ناصر الشاذلي في الدقيقة السادسة، ورد ويستهام بهدفين في الشوط الثاني سجلهما الجزائري سفيان فيجولي ومانويل لانزيني في الدقيقتين 63 و86 ، ولكن جوني إيفلانز سجل هدف التعادل للضيوف في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.
وتعادل ميدلسبروه مع إيفرتون سلبيا ليرفع رصيده إلى 22 نقطة في المركز الخامس عشر، حيث كان التعادل هو الرابع له مقابل أربع هزائم في آخر ثماني مباريات خاضها بالمسابقة. ورفع إيفرتون رصيده إلى 41 نقطة في المركز السابع.

اقرأ أيضا