الاتحاد

الرياضي

البارسا ينتقم من ألافيس بـ «نصف درزن»

سواريز انفرد بصدارة الهدافين برصيد 18 هدفاً (اي بي ايه)

سواريز انفرد بصدارة الهدافين برصيد 18 هدفاً (اي بي ايه)

مدريد (د ب أ)

استغل برشلونة اكتمال قوته الهجومية الضاربة للمرة الأولى منذ أسبوعين، وثأر من مضيفه ديبورتيفو ألافيس بانتصار ساحق 6 /‏ صفر، في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإسباني. واستعرض برشلونة قوته الهجومية بعودة الثلاثي ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار، وحسم المباراة بستة أهداف سجلها سواريز (الأول والسادس) في الدقيقتين 37 و67، ونيمار في الدقيقة 40 وميسي في الدقيقة 59 وأليكسيس رواناو لاعب ألافيس (بالخطأ في مرمى فريقه) في الدقيقة 63 وراكيتيتش في الدقيقة 65.
وكانت المباراة هي الأولى خلال أسبوعين التي تشهد اكتمال الثلاثي الهجومي لبرشلونة، حيث كان المدير الفني لويس إنريكي قد أراح سواريز أمام أتلتيك بلباو في الدوري، واضطر لاستبعاد نيمار أمام أتلتيكو مدريد في إياب الدور قبل النهائي من بطولة كأس ملك إسبانيا بسبب الإيقاف.
وثأر برشلونة بذلك لهزيمته على ملعبه أمام ألافيس 1 /‏ 2 ضمن منافسات المرحلة الثالثة من الدوري في سبتمبر الماضي، علماً بأن الفريقين سيلتقيان مجدداً في نهائي كأس ملك إسبانيا في 27 مايو المقبل.
كذلك جاء الانتصار الساحق، ليكشر برشلونة عن أنيابه قبل المواجهة المرتقبة أمام مضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي بعد غدٍ، في ذهاب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا. ورفع برشلونة رصيده إلى 48 نقطة، وتجمد رصيد ألافيس عند 27 نقطة في المركز الثاني عشر.
وسيطر برشلونة على ربع الساعة الأول، وكانت أخطر فرصه تسديدة قوية من داخل المنطقة لأليكس فيدال، علت عارض الحارس فرناندو باشيكو (15).
ومن هجمة مرتدة، انطلق الجناح الصربي ألكسندر كاتاي بسرعة صاروخية، فتخطى ديني بسهولة وواجه المرمى، مسددا كرة قوية أبعدها الحارس الألماني مارك اندريه تير شتيجن ببراعة (25). بعد ثوانٍ قليلة، رد البرتغالي أندريه جوميش بتسديدة قوية من مسافة قريبة صدها باشيكو ببراعة. وبرغم صموده في أول نصف ساعة، رضخ الافيس في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول وتلقى هدفين سريعين. وافتتح برشلونة التسجيل عن طريق سواريز، بتسديدة يسارية من مسافة قريبة مرت بين قدمي الحارس إثر عرضية من فيدال (37).
وبعد سلسلة من الأخطاء الدفاعية انتهت بضرب باشيكو الكرة على رأس سواريز عن طريق الخطأ، ارتدت إلى نيمار الذي تابعها في الشباك هدفاً ثانياً للضيوف (40). وهذا الهدف السادس لنيمار هذا الموسم في الدوري.
وقضى ميسي على آمال الافيس بهدف ثالث بيسراه بعد انتزاعه الكرة من الدفاع على مشارف المنطقة، وتسديده بين قدمي الحارس (59) مسجلاً هدفه السابع عشر. ومن تمريرة لسواريز إلى ميسي المندفع، ارتدت الكرة من قدم المدافع اليكسيس الذي سجل عن طريق الخطأ في مرمى فريقه (63).
ومن كرة مرتدة لبرشلونة، لعب ميسي إلى سواريز فتلكأ في الكرة، وتهيأت إلى الكرواتي ايفان راكيتيتش، سددها صاروخية من داخل المنطقة في المقص الأيمن لمرمى الافيس (65). وبعد تسديدة محكمة من نيمار صدها الحارس، تابعها سواريز من الزاوية المعاكسة على الطائر مسجلاً هدفه الثاني والسادس لفريقه (67). وانفرد سواريز بصدارة الهدافين مع 18 محاولة ناجحة.
وكانت نهاية المباراة مؤلمة لبرشلونة، إذ تعرض ظهيره الأيمن فيدال لإصابة بالغة في كاحله الأيمن بعد تدخل عنيف من الفرنسي الشاب تيو هرنانديز (85)، فأكمل حامل اللقب الدقائق الأخيرة بتسعة لاعبين لاستنفاد التبديلات الثلاثة.

اقرأ أيضا

اتحاد جدة والوحدة.. "سباق القمة"