صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

30,9 مليار درهم الناتج المحلي لرأس الخيمة خلال 2013

نزلاء في أحد فنادق رأس الخيمة (الاتحاد)

نزلاء في أحد فنادق رأس الخيمة (الاتحاد)

ارتفع الناتج الإجمالي لإمارة رأس الخيمة إلى 30,9 مليار درهم خلال العام 2013 مقارنة مع 24,1 مليار درهم في العام 2012، بحسب الكتاب الإحصائي السنوي الذي أصدرته دائرة التنمية الاقتصادية بإمارة رأس الخيمة مؤخراً.
وأوضح الكتاب أن إجمالي تكوين رأسمال ثابت بلغ 6,9 مليار درهم في 2013 مقارنة مع 6,7 مليار درهم في العام الذي سبقه، فيما بلغ عدد السكان 438 ألف نسمة.

وقال أحمد عبيد الطنيجي مدير عام دائرة بالوكالة، إن هدف الإصدار، الذي أعدته إدارة الدراسات والإحصاء بدائرة التنمية الاقتصادية، هو تلبية احتياجات الدوائر والمؤسسات والشركات والمستثمرين والباحثين، وغيرهم من المعلومات الإحصائية للأعوام 2009-2013، كما يهدف إلى إبراز جوانب مهمة عن الطفرة الاقتصادية والنهضة التنموية والحضارية المستمرة، التي تشهدها الإمارة خلال الأعوام المذكورة.

وأضاف أن الدائرة ستدرج نسخة من هذا الكتاب على موقعها الإلكتروني لخدمة شرائح أوسع من المستفيدين، من جانبه، قال الدكتور جمال بلوط مدير إدارة الدراسات والإحصاء في دائرة التنمية الاقتصادية، إن الدائرة ستقوم بإصدار الكتاب الإحصائي الإلكتروني السابع، وذلك بهدف دعم الوصول إلى المعلومات من خلال خدمات إلكترونية حديثة ومختلفة موجهة إلى شرائح أوسع من المجتمع تشمل راسمي السياسات وصناع القرار والمستثمرين الأجانب والمحليين، والباحثين، وغيرهم، لمساعدتهم على اتخاذ القرار المناسب كل في مجال اختصاصه، آملين أن يوفر هذا الإصدار قدراً مهماً من المعلومات، التي تطمح إليها هذه الشرائح وغيرها من المهتمين.

وكانت غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة أصدرت مؤخراً دراسة تحليلية عن التجارة الخارجية لإمارة رأس الخيمة 2003-2012، أوضحت فيها أن الإمارة تحتل المرتبة الثالثة في قيمة الصادرات الإماراتية بنسبة مساهمة 2?، كما تحتل المرتبة الخامسة في إعادة التصدير بنسبة مساهمة 1?، والمرتبة الخامسة في الواردات بنسبة 0.
4? على مستوى الدولة لعام 2011.

وتنقسم التجارة الخارجية في إمارة رأس الخيمة الى ثلاثة مكونات رئيسية، هي الواردات الصادرات وإعادة التصدير، ولكل منها وزن نسبي في المكون الإجمالي للتجارة الخارجية، حيث ارتفع فائض الميزان التجاري لإمارة رأس الخيمة بنسبة 13.
4? في عام 2012 والذي بلغت قيمته أكثر من 2 مليار درهم، في حين كانت القيمة نحو 1.
9 مليار درهم في عام 2011.

وقد استطاعت رأس الخيمة خلال السنوات القليلة الماضية من إحداث نقلة نوعية جعلتها واحدة من أكثر الوجهات جذباً للاستثمار في المنطقة، حيث نجحت في استقطاب الاهتمام العالمي بعد تصنيفها وفقاً للتقرير، الذي أعدته مجلة الاستثمار الأجنبي المباشر «إف.
دي.
آي» التابعة لمجموعة فاينانشيال تايمز كأفضل مدينة للاستثمار الأجنبي.
(رأس الخيمة - الاتحاد)