الاتحاد

عربي ودولي

مقتل قيادي بارز بـ القاعدة واعتقال 7 إرهابيين في العراق

شرطة بعقوبة تعرض المسلحين  السبعة الذين تم توقيفهم بمداهمات في المنطقة

شرطة بعقوبة تعرض المسلحين السبعة الذين تم توقيفهم بمداهمات في المنطقة

أكد مصدر في الشرطة العراقية أن مدنيين اثنين لقيا حتفهما بانفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة داخل سيارتهما قرب مركز شرطة القادسية شمال تكريت· وبالتوازي، أعلنت قيادة شرطة الأنبار مساء أمس مقتل المدعو حمزة علي الحياوي الذي يعتقد أنه يشغل منصب ''وزير أمن'' ما يعرف بـ''دولة العراق الإسلامية'' الإرهابية خلال اشتباكات أقصى غرب الأنبار، في حين اعتقلت قوات أمنية 7 مسلحين يشتبه أنهم من عناصر ''القاعدة'' قرب بعقوبة·
وأبلغ اللواء طارق يوسف العسل قائد شرطة الأنبارالصحفيين بقوله إنه وردت معلومات استخباراتية تفيد بوجود عناصر يعتقد أنها عائدة إلى مايعرف بـ''دولة العراق الإسلامية'' الإرهابية بالقرب من وادي حوران أقصى غرب الأنبار، حيث تحركت عناصر من الشرطة واشتبكت معها مما أدى إلى مقتل اثنين من المجموعة المسلحة وفرار باقي المجموعة، مبيناً أن من بين القتلين المدعو حمزة الحياوي والمعروف بكنيتة ''أبو انتصار''، ويعتقد أنه يعد مسؤول الأمن في ''دولة العراق الإسلامية'' المعلنة من طرف الإرهابيين· ولم يعط المسؤول العسكري المزيد من الإيضاحات حول الحادث· وفي السياق، اعتقلت القوات العراقية في محافظة ديالى 7 من مسلحي''القاعدة'' أمس· وقال مصدر أمني إن قوة من شرطة ديالى شنت عملية عسكرية داخل حي الكاطون غربي بعقوبة واعتقلت 3 من تنظيم ''القاعدة''· كما نفذت قوة أخرى من الفرقة الخامسة بالجيش العراقي، عملية عسكرية أخرى شملت عدة قرى جنوب قضاء بلدروز وأسفرت عن اعتقال مسلحين اثنين ينتميان إلى إحدى الجماعات المسلحة المرتبطة بتنظيم ''القاعدة''· كما تم اعتقال مسلحين آخرين في الناحية نفسها· وفي محافظة واسط، حررت إحدى المفارز الخاصة من شرطة المحافظة، امرأة مختطفة واعتقلت أحد خاطفيها في مدينة الكوت· وأفاد مصدر أمني أمس بأن شرطة التحقيقات الجنائية داهمت أحد المنازل وسط مدينة الكوت بعد ورود معلومات بوجود عصابة فيه كانت تحتفظ بامرأة تم اختطافها قبل أسبوع، وتساوم عائلتها على دفع فدية مالية مقابل الإفراج عنها وتمكنت من تحرير الفتاة المختطفة واعتقال أحد عناصر المجموعة المتهمة بعملية الاختطاف· وأشار المصدر إلى أن أوامر قضائية صدرت في وقت سابق باعتقال جميع المتهمين والمشتبه بهم بقيامهم بأعمال خطف ونصب واحتيال شهدتها مدينة الكوت خلال الأسبوع الماضي·
على صعيد متصل، ذكرت الشرطة العراقية أن 3 مدنيين أصيبوا أمس إثر انفجار عبوة ناسفة جنوب غرب بعقوبة، فيما فجر انتحاريان نفسيهما شمالي مدينة تكريت دون وقوع إصابات في صفوف الشرطة· إلى ذلك، توافد أمس مئات الآلاف من الزوار الشيعة للمرة الأولى منذ سقوط نظام صدام، إلى سامراء للمشاركة في إحياء ذكرى وفاة الإمام الحسن العسكري بدعوة من هيئات دينية عدة، خصوصاً مقتدى الصدر· وقال محافظ صلاح الدين حمد حمود الشكطي للصحفيين إن ''مئات الآلاف من الزوار توافدوا إلى سامراء، حيث الوضع الأمني جيد وليس هناك خروقات أمنية''· وتابع ان ''القوة الجوية العراقية والأميركية وطائرات مراقبة تابعة للقوات متعددة الجنسيات تحلق فوق سماء المدينة''· وتنتشر القوات العراقية بكثافة من بغداد حتى سامراء التي أغلقت مداخلها نظراً للأعداد الكبيره من السيارات التي توقف بعضها على مسافة 20 كلم ليسير الزائرون من هناك إلى محيط المرقد· كما عملت السكك الحديد على تسيير 4 قطارات لنقل الزائرين من بغداد إلى سامراء بدلاً من قطار واحد كل يوم جمعة· وكان مرقد الإمامين في سامراء تعرض لعلمية تفجير في 22 فبراير 2006 أطلقت شرارة أعمال عنف طائفية أودت بحياة عشرات الآلاف من العراقيين· كما تعرضت إحدى مئذنتيه للتفجير في يونيو ·2007

اقرأ أيضا

مقتل 20 عنصراً من "طالبان" في غارة جوية بأفغانستان