بدأت اليوم الخميس محاكمة سيف الإسلام القذافي، أحد أبناء الزعيم الليبي السابق معمر القذافي، وثمانية وثلاثين من رموز النظام السابق. وتتم محاكمة سيف الإسلام أمام محكمة الزنتان الجنائية بتهمة المساس بالأمن القومي، وفق ما أفاد محام. وقال المحامي، الذي حضر جلسة الخميس، إن المحكمة قررت تأجيل المحاكمة إلى 12 ديسمبر للسماح بحضور متهمين آخرين في هذه المحاكمة. وطلب سيف الإسلام عدم نقله إلى طرابلس واستمرار محاكمته في الزنتان. وكان المدعي العام الليبي أمر أمس بنقل سيف الإسلام، نجل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، من سجنه في مدينة الزنتان (غرباً) إلى العاصمة طرابلس للمثول اليوم مع متهمين آخرين أمام الغرفة الاتهامية بطرابلس. وقال المستشار عبدالقادر رضوان خلال مؤتمر صحافي: "صدرت أوامر بجلب 38 متهماً من رموز النظام السابق من بينهم سيف القذافي للمثول أمام غرفة الاتهام بمحكمة جنوب طرابلس الخميس". وأوضح أن "هذه القضية تشمل أربعة آلاف صفحة اتهام و40 ألف وثيقة وألف صفحة قرار"، مؤكداً أن "غرفة الاتهام ستكون بمثابة تحقيق تكميلي".