الاتحاد

عربي ودولي

عريقات يدعو العالم إلى منع إسرائيل من تدمير المؤسسات الفلسطينية

دعا الدكتور صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية، المجتمع الدولي لضمان عدم إقدام إسرائيل على تكرار الاعتداءات التي تُدمر من خلالها مؤسسات الشعب الفلسطيني والبنى التحتية·
وجاءت هذه الدعوة أثناء لقاء عريقات أمس، مع رئيس اتحاد البرلمان الدولي الدكتور ثيو بن جوريب والوفد المرافق له، والذي ضم عضو البرلمان نيكي ناشاندي، والأمين العام لاتحاد البرلمان الدولي شيمن دو بوميير·
وقدم عريقات للوفد الضيف خرائط ووثائق أعدتها وحدة دعم المفاوضات في دائرة شؤون المفاوضات حول الاستيطان، وجدار التوسع والضم، والأسرى، واللاجئين والحصار والإغلاق والأوضاع الاقتصادية والآثار التدميرية على كافة مناحي الحياة في قطاع غزة·
وشدد عريقات على وجوب إلزام الحكومة الإسرائيلية القادمة بوقف النشاطات الاستيطانية، وقبول مبدأ الدولتين والاتفاقات الموقعة ورفع الحصار والإغلاق، ''وذلك حتى يستطيع المجتمع الدولي صناعة السلام الشامل في المنطقة، على أساس قرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة، وبما يضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة بعاصمتها القدس الشرقية''·
وأكد عريقات أن الرئيس محمود عباس يبذل كل جهدٍ مُمكن للتوصل إلى مُصالحة وطنية، وتشكيل حكومة وحدة وطنية ببرنامج والتزامات منظمة التحرير الفلسطينية، وذلك بهدف إعادة أعمار قطاع غزة، وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية بما لا يتجاوز شهر ينايرعام ·2010
ومن جهة أخرى، أكد محمود الهباش وزير الشؤون الاجتماعية الفلسطيني، أن مصر قطعت شوطاً كبيراً في إجراء اتصالات مع أطراف إقليمية، تمهيداً لإنجاح جولة الحوار المقبلة بين الفصائل الفلسطينية المقرر عقدها يوم الثلاثاء المقبل· وجاءت تصريحات الهباش قبل مغادرته العاصمة المصرية القاهرة أمس، عائداً إلى رام الله عن طريق عمان· وقال الهباش: ''مصر حريصة على نجاح الحوار الفلسطيني خلال اللجان الخمس بعد نجاحها في الجولة الأولى، وأن أكبر المخاطر التي تواجه الحوار، هي الارتباطات الإقليمية، ونأمل من الجميع أن يضع الهم الفلسطيني في المقدمة، كما نأمل أن تواصل مصر جهودها ومثابرتها من أجل تحقيق المصالحة الفلسطينية''·
وأضاف: ''السلطة (الفلسطينية) ومنظمة التحرير مصممتان على تذليل كل العقبات أمام تحقيق المصالحة وإنهاء حالة الانقسام، رغم إدراكنا أن الأمور ليست سهلة''·
وحول زيارته مصر، قال الهباش: ''أجريت عدة لقاءات مع المسؤولين المصريين للاتفاق على استمرار تدفق المساعدات الإنسانية إلى غزة عبر منفذ رفح، من خلال آلية منتظمة، بالتنسيق مع كل الجهات المعنية''· وأضاف: ''نحن نقدر الدور المصري الذي لم يترك باباً من أبواب المساعدات لدعم شعب غزة، كما قام (الهلال الأحمر) المصري برئاسة سوزان مبارك بدور كبير لجمع وإدخال المساعدات إلى القطاع'

اقرأ أيضا

إيداع وزير العدل الجزائري السابق الطيب لوح الحبس المؤقت بتهم فساد