السيد حسن (كلباء) - صادرت بلدية كلباء أمس كميات كبيرة من مادة البان المحظورة والتي تشكل خطراً على الصحة العام، بحسب أحمد جمعة الهورة مدير عام البلدية. وقال الهورة إن قسم الصحة العام بالبلدية ممثلاً في قسم الرقابة على الأسواق قام بحملة على من يشتبه بتجهيزهم وتصنيعهم مادة “البان” المحظور بيعها في الأسواق حرصاً منها على الصحة العامة والالتزام في السلوكيات الصحية السليمة. وأضاف مدير بلدية كلباء أنه عثر خلال الجولة الصحية المفاجئة على كمية كبيرة من مادة البان وجميع المواد الأولية المستخدمة في صناعته معروضة للبيع للعاملين الآسيويين في مدينة كلباء. من جانبه، أكد رئيس قسم الصحة العامة ببلدية كلباء محمد الجسمي بأنه تمت مصادرة الكمية وإتلافها وتغريم صاحب العلاقة حتى لا تسول له نفسه تكرار مثل هذا الأمر مرة أخرى. وشدد رئيس القسم على ضرورة تكثيف الحملات التفتيشية للتأكد من خلو الأسواق من هذه المواد الممنوعة والتي تشكل خطراً على الصحة العامة.