الاتحاد

الإمارات

الحملة الوطنيـة لنرد لهم الجميل تنطلق غداً

برعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام، تطلق المؤسسة صباح غد الاثنين الحملة الإعلامية الوطنية تحت شعار ''لنرد لهم الجميل''·
تستمر الحملة التي تقام ضمن فعاليات مؤتمر أبوظبي العالمي للشيخوخة حتى 24 أبريل المقبل، وتعلن المؤسسة عن إطلاقها صباح غد في مؤتمر صحفي في قصر الإمارات·
ويشهد إطلاق الحملة إلى جانب أعضاء الأمانة العامة للمؤتمر، أعضاء لجنته العلمية واللجنة الإعلامية للحملة·
وأكد معالي علي بن سالم الكعبي مدير مكتب سمو وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية، الأمين العام لمؤتمر الشيخوخة، أهمية هذا المؤتمر العالمي الذي يقام للمرة الأولى بهذا الدعم والاهتمام الكبير الذي يعكس الأسلوب الحضاري الذي تتعامل به الإمارات مع هذه الفئة التي أدت دورها بكل إخلاص وأمانة في خدمة الوطن·
وأشار إلى اهتمام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ''أم الإمارات''بهذه الفئة،انطلاقا من قيم مجتمعنا وتراثنا العريق وكذلك دستور الإمارات، والقوانين ذات الصلة التي تكفل حماية وتأمين الرعاية المناسبة لكبار السن والاستفادة من خبراتهم وتجاربهم الثرية·
ولفت إلى دعوة سموها إلى مشاركة جميع فئات الأسرة في الحملة الوطنية المصاحبة للمؤتمر، خاصة طلاب الجامعات والمدارس، لترسيخ فكرة تواصل الأجيال وتأكيد معاني الوفاء·
واعتبر الكعبي أن المؤتمر يمثل رؤية وطنية وخطوة حكيمة ترعاها أياد كريمة تؤمن بالعطاء·
من المتوقع أن يشارك في المؤتمر وفود من 75 دولة ورواد الطب في العالم وعدد من الباحثين المختصين في هذا المجال·
ويهدف المؤتمر إلى توضيح مدى اهتمام الدين الإسلامي بكبار السن وتبيان أفضل الوسائل والسبل لتفعيل دورهم في المجتمع وتقديم خدمات نفسية واجتماعية أفضل لهم· كما يهدف إلى استعراض التجارب العالمية في مجال العناية بالمسنين والخطوات الوقائية للمقبلين على مرحلة الشيخوخة·
وسيطرح المؤتمر بعض المصطلحات للتقنين مثل الشيخوخة وشيخوخة العقل والروح وآخر المكتشفات العلمية في مجال الشيخوخة وأنماط الحياة الصحية السليمة·
ويستعرض المؤتمر الخبرات العالمية في مجال العناية بكبار السن إلى جانب مناقشة أوراق عمل متخصصة في الجانب النفسي المتعلق بمرحلة الشيخوخة وكذلك التوصل إلى الآلية المقترحة لدمج كبار السن في المجتمع وتفعيل دورهم علاوة على طرح أوراق عمل متخصصة في الجانب الاجتماعي المتعلق بمرحلة الشيخوخة وأنماط الحياة السليمة التي تؤخرها·

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يشهد حفل تخريج الدفعة الأولى من طلبة الجامعة القاسمية