الاتحاد

كرة قدم

جنش: جمهور «الأبيض» خلف المرمى رفع معنوياتي

جنش يتلقى التهنئة من زملائه بعد المباراة (الاتحاد)

جنش يتلقى التهنئة من زملائه بعد المباراة (الاتحاد)

علي معالي (أبوظبي)

أصبح محمود عبد الرحيم جنش هو حديث الشارع الكروي في الإمارات ومصر بعد وقت قصير من مباراة السوبر، بعد تصديه البارع لضربتي ترجيح من لاعبي الأهلي جعلت اللقب ينتقل من البيت الأحمر الأهلاوي إلى البيت الأبيض الزملكاوي.
ويبدو أن جنش سيكون عقدة للاعبي الأهلي خلال فترات مقبلة، وهذه حقيقة تؤكدها الأرقام، ولعل آخرها ما حدث في استاد محمد بن زايد.
ووضح تألق جنش في مباريات القمة أمام الأهلي، حيث لم يخسر الزمالك في اللقاءات التي حرس فيها العرين الأبيض، حيث حقق أبناء ميت عقبة الفوز في اللقاءين اللذين حرس فيهما جنش مرمى الزمالك أمام الأهلي في مواجهات القمة سواء في الكأس أو السوبر، فاز الزمالك بلقب الكأس موسم 2014/‏2015 على حساب الأهلي، كما فاز الأبيض على غريمه الأحمر في لقاء السوبر المحلى، وكان جنش تحت الخشبات الثلاث لمرمى الزمالك.
وكان لافتا للنظر قيام جنش بوضع صورة والديه على القميص الذي يرتديه، وعن ذلك يقول الحارس المتألق:«مررت بظروف صعبة خلال الفترة الماضية، وكنت أتمنى تحقيق لقب السوبر كي أهديه لوالدي ووالدتي، وهو ما تحقق، وهذا مصدر سعادة بالغة لي، وأصبحت مطالبا بأن أكون في قمة مستواي خلال الفترات المقبلة».
وتابع: «هناك تكتيكا معينا تدربت عليه جيداً مع أيمن طاهر مدرب الحراس، هو سر التصدي لركلات الترجيح، ولن أفصح عن سر هذه الخلطة الجميلة بيني وبين مدرب الحراس، والتي جعلتني أتألق في يوم السوبر على ملاعب الإمارات».
وقال جنش: «جماهير الزمالك الكبيرة التي حضرت إلى استاد محمد بن زايد كان لها مفعول السحر في أن ظهر بهذا الشكل الرائع، لوقوفها الدائم بجوار الفريق».
وكشف جنش عن سبب آخر لتألقه في ركلات الترجيح قائلا: «وجود جماهير الزمالك خلف مرماي، وقت ركلات الترجيح كان دعما معنويا كبيرا، وقامت الجماهير بتحفيزي بشكل رائع، ونجحت في التصدي لركلتين».
وبعد المباراة قال كرم كردي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري إنه أول من قام بتصعيد محمود جنش للفريق الأول في الأولمبي وهو في سن 16 عاما، وقت رئاسة كردي للنادي السكندري في 2004.
وقال كردي:« جنش من أفضل حراس المرمى في مصر منذ سنوات، ولكن لم يحالفه التوفيق في الانضمام للمنتخب، الذي اعتمد على الحراس الأساسيين للأهلي والزمالك، وهما شريف إكرامي و أحمد الشناوي إلى جانب عصام الحضري».
أما حازم إمام نجم الكرة المصرية والزمالك الأسبق عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة فقال:«محمود جنش حارس الزمالك كان الأبرز في المباراة، ودائماً يأتي من بعيد و يصنع الفارق، مثلما أجاد سابقاً في مباراة الكأس، التي توج الزمالك بلقبها بهدفي باسم مرسي».
أما إبراهيم صلاح قائد نادي الزمالك فقال:«جنش تألق بشكل غير عادى في التصدي لركلات الترجيح أمام لاعبي الأهلي، وبعد انتهاء المباراة بالتعادل كانت ثقتنا كبيرة في أنه سيكون الورقة الأخيرة الرابحة لنا».

اقرأ أيضا