الاتحاد

الاقتصادي

بريطانيا تنهي تعاقداً مثيراً للجدل مع شركة شحن

الاتحاد

الاتحاد

لندن (د ب أ)

أنهت الحكومة البريطانية تعاقداً مثيراً للجدل مع شركة الشحن «سيبورن فريت»، كان يقضي بتوفير «عبارات» إضافية للحد من الاضطرابات في المرافئ، حال خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق.
وبعد الكشف عن التعاقد، كشفت تقارير أن شركة «سيبورن فريت» ليس لديها أي سفن، ولم تسير على الإطلاق خدمة عبارات من قبل. وكان من المفترض أن تقوم شركة الشحن التي تم تأسيسها مؤخراً، بتسيير عبارات بين بلدتي رامسجيت البريطانية واوستند البلجيكية.
وتعرضت الحكومة البريطانية لانتقادات بسبب التوقيع على التعاقد الذي يبلغ قيمته نحو 13.8 مليون استرليني (17.9 مليون دولار).
وقالت وزارة النقل أمس إنه بعد خروج شركة «أركلو شيبينج» الأيرلندية للشحن، وهي الداعم لشركة «سيبورن» من الاتفاق، «أصبح من الواضح أن شركة سيبورن لن تحقق متطلباتها التعاقدية مع الحكومة. بالتالي قررنا إنهاء اتفاقنا».
وأضافت: «تجري الحكومة بالفعل محادثات مع عدد من الشركات لضمان توفير قدرة شحن إضافية، بما في ذلك من خلال ميناء رامسجيت، حال خروج بريطانيا من الاتحاد من دون اتفاق».

اقرأ أيضا

"جارودا" الإندونيسية تلغي طلبية لشراء 49 طائرة من "بوينج 737 ماكس 8"