الاتحاد

كرة قدم

باتنا: لم نقدم الأداء المتوقع وأريد الحماية من «الصافرة»!

مراد باتنا يجلس على الأرض نتيجة الخشونة (الاتحاد)

مراد باتنا يجلس على الأرض نتيجة الخشونة (الاتحاد)

رأس الخيمة (الاتحاد)

أثارت الخسارة التي تعرض لها الإمارات أمس الأول من حتا علامات استفهام عدة حول وضع الفريق ومستقبله في الدوري، بعد أن تجمد رصيده عند 12 نقطة فقط، وما يمكن أن يحدث في المرحلة القادمة، خصوصاً أن نزف النقاط، يعني تراجع حظوظه في البقاء مع «المحترفين»، كما أن الخسارة أمام حتا أعادت إلى الذاكرة مشكلة نشوة الفوز التي تؤثر في اللاعبين، على غرار ما حدث أمام العين، إذ كان التفوق الكبير 3-2 دافعاً قوياً لتخطي دبا الفجيرة على أقل تقدير، رغم صعوبة المواجهة، ولكن التراجع مثل مفاجأة كبيرة لجماهير «الصقور» التي كانت تنتظر النتيجة الجيدة، لتجاوز المرحلة الصعبة في الدوري.
وتكرر المشهد أمس الأول أمام حتا، لأن التوقعات أيضاً كانت تشير إلى أن الفريق سيؤدي مباراة قوية على ملعبه ووسط جماهيره التي لبت نداء النادي، عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمساندة اللاعبين، خصوصاً بعد الفوز التاريخي على الشباب برباعية نظيفة في الجولة الماضية، لكن الخسارة جاءت مخيبة للآمال على حد وصف المدرب هاشيك في المؤتمر الصحفي بعد المباراة.
واعترف المغربي مراد باتنا بأن الأداء الفني لم يرتقِ إلى التوقعات أمام الإمارات، رغم أن الظروف مواتية لتقديم الأداء الأفضل الذي يمنح الفريق فرصة متابعة النتائج الجيدة، بعد الفوز على الشباب، وقال إن لاعبي حتا استفادوا من الأخطاء التي حدثت في المباراة، ونجحوا في حصد النقاط الثلاث، وهي مهمة وغالية بكل تأكيد، لأنها منحتهم فرصة كبيرة لتحسين وضعهم على لائحة الترتيب، والآن ينبغي أن نفكر في المباراة القادمة أمام الجزيرة، ونسعى للعودة بالنتيجة الجيدة، رغم أن كل المؤشرات تشير إلى أنها مباراة صعبة للغاية أمام المتصدر، وصاحب أفضل النتائج في الدوري.
وعبر باتنا عن أسفه للخشونة الكبيرة التي ظل يتعرض لها في المباريات الماضية، ولا تلقى ردة الفعل الصحيحة من «الصافرة»، موضحاً أنه يعاني من آلام عدة في قدميه إثر تعرضه لحالات ضرب واضحة من لاعبي حتا، خصوصاً الأسترالي نيكولاي ستانلي الذي كان يستحق البطاقة الحمراء، بعدما حصل على أول إنذار بعد 3 دقائق فقط، من صافرة البداية.

اقرأ أيضا