الاتحاد

الإمارات

سعيد بن محمد: التدريب يدعم قدرات ومهارات أجهزة الشرطة والأمن

أكد العميد الركن الدكتور الشيخ سعيد بن محمد آل نهيان نائب المفتش العام بوزارة الداخلية أن الوزارة وهي تحتفل بتخريج دفعة جديدة من مدرسة الشرطة الاتحادية بالشارقة تشعر بالامتنان والتقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخيه صاحب الســـــمو الشـــيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية الذين وفروا كل الإمكانيات ولم يدخروا جهداً في سبيل توفير أقصى درجات العناية والرعاية والدعم لأبنائهم منتسبي وزارة الداخلية·
جاء ذلك خلال حفل تخريج دورة الإعداد الأساسي للمستجدين الرابعة والخمسين الذي أقيم في ميدان التدريب بمدرسة الشرطة الاتحادية بالشارقة·
شارك في الدورة 494 منتسباً من أبناء الدولة تلقوا محاضرات في العلوم الشرطية والقانونية والعلوم الإدارية إضافة إلى المواد المساعدة مثل الإسعافات الأولية والثقافة الإسلامية الى جانب تدريبات ميدانية في المشاة والرماية والرياضة وعمليات الشرطة· وقال نائب المفتش العام إن الكليات والمعاهد والمدارس الشرطية التابعة لوزارة الداخلية تقدم من خلال الدورات التي تعقدها أجيالاً متعاقبة من أبناء الوطن يشاركون إخوانهم بكل جدية والتزام في تحمل مسؤوليات العمل الوطني في مختلف المجالات الشرطية والأمنية·· واصفاً الخريجين بأنهم يشكلون دفعة قوية وإضافة فعالة للجهاز الشرطي في الدولة بعد أن تم تدريبهم على أحدث النظم الشرطية والأمنية وإكسابهم المزيد من المهارات والخبرات التي تزخر بها مدرسة الشرطة الاتحادية كي يتمكنوا من أداء واجباتهم الشرطية بكفاءة واقتدار·
وأشاد بالمستوى الجيد الذي أظهره الخريجون مما يدل على الجهود الكبيرة التي بذلتها إدارة المدرسة وهيئة التدريب والتعليم وحرص الخريجين أنفسهم على الاستفادة واستغلال الفرصة التي أتيحت لهم للعمل بجهاز الشرطة والأمن ·كان الحفل قد بدأ بدخول طابور الخريجين حيث قام راعي الحفل بالتفتيش على الطابور ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم بعد ذلك قام الخريجون بالسير البطيء والتحول بالسير العادي مروراً من أمام المنصة الرئيسية·
بعد ذلك ألقى العقيد أحمد عبدالله الهاجري مدير مدرسة الشرطة الاتحادية بالشارقة كلمة أكد خلالها أهمية العنصر البشري واهتمام وزارة الداخلية بالارتقاء به إلى أعلى المستويات باعتبار ذلك هدفاً استراتيجياً·· مشيراً إلى ان الوزارة حرصت على بناء مناهج متكاملة توازن بين التأصيل العلمي لعلوم الشرطة ومتطلبات التحديث والتطوير وتتلاءم مع الاحتياجات الفعلية بوزارة الداخلية·
وقال إن وزارة الداخلية كانت سباقة بانتهاج الأساليب الجديدة في إنجاز الأعمال والمهام معتمدة على الاستراتيجيات والسياسات مستثمرة العنصر البشري والتقدم التقني والعلم الحديث في ترجمة الخطط إلى أفعال وإنجازات مشهودة، مشيراً إلى أن ما نلمسه من تطور في الأداء ما كان ليتحقق لولا الدعم المستمر من قبل الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية والقيادة العليا بالوزارة· وفي ختام الاحتفال قام العميد الركن الدكتور الشيخ سعيد بن محمد آل نهيان يرافقه العقيد أحمد الهاجري بتوزيع الجوائز على المتفوقين· حضر حفل التخريج العميد حميد محمد الهديدي مدير عام شرطة الشارقة والعميد الدكتور عبدالله المشرخ مدير عام الموارد البشرية بوزارة الداخلية والعقيد أحمد عبدالله الهاجري مدير مدرسة الشرطة الاتحادية وعدد من كبار ضباط الشرطة وأولياء أمور الخريجين

اقرأ أيضا