الدمام (وام) - أوصت ورشة “معوقات تطبيق قرارات السوق الخليجية المشتركة” التي نظمتها الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في مقرها بالرياض مؤخراً بالسعي لتأسيس شركات خدمات خليجية متخصصة في التشغيل والصيانة للمصانع العملاقة للبتروكيماويات والتحلية والطاقة والكهرباء باستثمارات خليجية ومشاركات دولية للتقنية كفيلة بتوطين أكبر عدد من العاملين الخليجيين. وطالبت الورشة التي شارك فيها اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي بالتطوير والمساندة بالتمويل للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بعمالة وإدارات خليجية لتقديم منتجات وخدمات ذات مزايا نسبية عالية من خلال عمل موحد لدول الخليج لزيادة نسبة التوطين. ودعت الورشة إلى نشر الوعي عن دور السوق الخليجية المشتركة من خلال برنامج يتم تنفيذه على مستوى دول المجلس بالتعاون بين الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي والأمانة العامة لاتحاد غرف دول مجلس التعاون إعداد دراسة متخصصة عن نتائج السوق الخليجية المشتركة على مستوى دول المجلس من خلال بيوت الخبرة المتخصصة في هذا المجال.