الاتحاد

الرياضي

9 فرق في النسخة 28 لـ «دولية دبي للسلة»

الأهلي قدم أداء مشرفاً في بطولة النسخة السابقة (الاتحاد)

الأهلي قدم أداء مشرفاً في بطولة النسخة السابقة (الاتحاد)

علي معالي(دبي)

قاربت اللمسات النهائية لدولية دبي للسلة في نسختها الـ28 على الانتهاء، لتقديم وجبة كروية رائعة ومتميزة، في ظل وجود فرق ومنتخبات قوية للغاية هذه المرة، ووسط هذه الفرق والاستعدادات أعلن نادي الشباب عن عدم مشاركته في البطولة لعدد من الأسباب، كما رفض فريق الشارقة المشاركة لضيق الوقت.
كما تم الاستقرار على وجود فريق أمريكي بديلا لنادي الشباب، وفي نفس الوقت ارتفع عدد الفرق المشاركة من 8 إلى 9 بعد طلب فريق النصر الليبي التواجد بدولية دبي، وقام بإرسال جوازات السفر الخاصة بهم لإنهاء الإجراءات، وفي اجتماع الغد بفندق جراند اكسلسيور بدبي سيتم وضع اللمسات النهائية على جدول المباريات، وإجراء قرعة البطولة قبل أن تنطلق المنافسات الرسمية الجمعة المقبلة بمباراتين.
اعتذار نادي الشباب يجعل فريق الأهلي هو الممثل الوحيد للسلة الإماراتية في هذه النسخة، وهو الاعتذار الثاني للشباب للعام الثاني على التوالي، حيث اعتذر عن النسخة 27 التي جرت في فبراير من العام الماضي، وشارك فيها الأهلي وتأهل وقتها للمباراة النهائية ضد الحكمة اللبناني الذي توج باللقب.
ونسخة دبي هذا العام سيكون الصراع بها ملتهبا للغاية؛ نظرا لوجود 3 فرق هي الأقوى فنيا وجماهيريا في الوقت الراهن في السلة اللبنانية، وهي الرياضي والحكمة والهومنتمن، إضافة إلى وجود فريق فلبيني محترف بالكامل، وكذلك منتخب مصر الأول وفريق سلا المغربي.
وقال إسماعيل القرقاوي رئيس اتحاد السلة رئيس اللجنة المنظمة إن أسباب انسحاب الشباب غير مقنعة بالمرة، وقد بذلت محاولات كثيرة لكي يشارك الشباب في البطولة، ولم نشرك المنتخب في البطولة من أجل مصلحة الأندية في مثل هذه البطولة.
وأضاف:«طلبنا مشاركة الشارقة ولكنه رفض لضيق الوقت أيضا من أجل أن نشاهد فريقا إماراتيا آخر في هذه النسخة في ظل وجود فرق قوية سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات». وتابع:«عندما يتم اختيار أي ناد سواء محلي أو خارجي لكي يشارك في دولية دبي فإنه شرف كبير لهذه الأندية؛ نظرا لعراقة البطولة وتاريخها الطويل وأيضا لكونها تحمل اسم إمارة غالية، وهي البطولة التي ساهمت في نهضة اللعبة في المنطقة بشكل عام». وعلق أحمد عمر المدير الفني لفريق الشباب عن اعتذار فريقه عن البطولة قائلا:«لا شك أن البطولة مفيدة فنيا من النواحي كافة، وسبق لنا أن شاركنا فيها، ولكن نظام البطولة بوجود 3 لاعبين أجانب منهم اثنان في أرض الملعب جعلنا نتراجع عن عدم المشاركة، خاصة وأن لدينا في الوقت الراهن أجنبي واحد فقط، وكانت لدينا نية للاستعانة بلاعب أو اثنين من أجانب الفرق الأخرى المشاركة في دورينا، لكن تعذر ذلك أيضا؛ نظرا لأن بطولة الدوري المحلي، ستكون مستمرة وقت إقامة دولية دبي؛ مما تعذر معه الاستعانة بأجانب بعض الفرق الأخرى.
وأضاف: الدوري المحلي يتوقف اعتبارا من الأربعاء المقبل، ثم يتم الانتقال إلى دولية دبي يوم الجمعة، والوقت القصير للغاية بين الحدثين جعل من الصعب علينا ترتيب الأوراق بالشكل المناسب، خاصة وأننا نلعب في هذه الفترة مباراتين في الأسبوع، وبالتالي سيكون هناك إرهاق كبير للاعبين.
وتابع أحمد عمر: بعد الانتهاء من دولية دبي هناك مباراة السوبر مع الأهلي واستكمال مباريات الدوري في المحطات الصعبة من أجل الحفاظ على اللقب، وبالتالي جاء قرار عدم المشاركة عن قناعة كاملة بأن الإرهاق سيصيب اللاعبين في حال المشاركة قبل أن يعود فريقي للمنافسات المحلية المهمة جدا بالنسبة لي». وختم أحمد عمر « في شهر واحد لعب فريقي 10 مباريات، وهو عدد كبير، ثم تأتي بطولة قوية بحجم دولية دبي وهو ما سيكون إرهاقا كبيرا للغاية على اللاعبين، مع الوضع في الاعتبار أن الفرق الأخري ستكون جاهزة بنسبة 100%، ولو شاركنا في البطولة بالوضع الحالي فلن نكون في قوتنا المعهودة وعدم القدرة على تمثيل السلة الإماراتية بالشكل المشرف.

اقرأ أيضا

مؤسسة ميسي تتبرع بـ200 ألف يورو لمشروع إنساني في كينيا