الاتحاد

الإمارات

حجز 1495 رخصة تجاوز حاملوها 24 نقطة سوداء في أبوظبي منذ بداية العام

شرطي مرور يسجل مخالفة  لأحد السائقين

شرطي مرور يسجل مخالفة لأحد السائقين

كشف العقيد حمد عديل الشامسي مدير إدارة المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، عن حجز 1495 رخصة قيادة تخطى أصحابها 24 نقطة سوداء لارتكابهم مخالفات جسيمة من الأول من يناير، ولغاية الخامس من مارس، لافتا إلى أن قانون النقاط السوداء أوجد إجراءات وعقوبات مشددة تتخذ ضد المخالفين لقواعد السير والمرور· ؟
وأضاف العقيد الشامسي أنه ومنذ البدء في تطبيق القانون الاتحادي المروري الموحد تمت زيادة عدد الدوريات المرورية على الطرق الرئيسية والمناطق الداخلية للإمارة، بهدف ضبط السائقين المتهورين الذين يقودون سياراتهم بسرعة فائقة من دون مراعاة لقانون السير؟؟·
وأكد العقيد الشامسي أن مديرية المرور في شرطة أبوظبي لديها من الآليات والتقنيات الحديثة التي تثبت وقت ومكان ارتكاب المخالفة المرورية وبالصورة أيضاً·
وضبطت إدارة مرور العاصمة في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، 4617 مخالفة بسبب عدم التزام المركبة الخفيفة بخط السير الإلزامي منذ بداية العام ولغاية أمس، وفقاً للمقدم أحمد الشحي مدير إدارة مرور العاصمة·
وتوزعت تلك المخالفات التي يترتب عليها غرامة 200 درهم، ونقطتين سوداء، على 1807 غيابي و 2810 حضوريا، وفق الشحي الذي لفت الى أنه تم خلال نفس الفترة تحرير 57 مخالفة بسبب نقل ركاب زيادة عن المقرر، منها 2 غيابيا و 55 حضوريا، ويعاقب عليها القانون بـ 300 درهم و3 نقاط سوداء·
وأكد الشحي أهمية تفعيل الاستراتيجية التي تبنتها شرطة أبوظبي لتحقيق أولوياتها الإستراتيجية خلال الأعوام المقبلة والتي أعلنها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية في إطار الرؤية الشاملة لإمارة أبوظبي وتسعى إلى كسب المزيد من ثقة المجتمع في الشرطة وخدمات السلامة العامة والسيطرة على الحوادث وجعل طرق أبوظبي أكثر أمناً وسلامة·
وأشاد بالدور الكبير الذي تقوم به مديرية المرور لتطوير مدينة أبوظبي لرفع مستوى السلامة المرورية· سوأوضح المقدم الشحي ضرورة التركيز على جانب التوعية المرورية من جهة وعلى الضبط والردع إذا اقتضى الامر ذلك من جهة أخرى، زحتى نعمل جميعاً على الحد من المخالفات المرورية وتقليل حوادث السير وتقليص أعداد الضحايا من أفراد المجتمعس·
وأشار إلى أن الواجب يحتم علينا تسخير كافة الجهود والطاقات من اجل وقف النزيف المستمر على الطرق وإزهاق الأرواح وهدر الموارد حماية لمقدرات المجتمع وصون مكتسباته·
ودعا المقدم الشحي كافة أفراد المجتمع من السائقين ومستخدمي الطريق إلى وضع أيديهم في أيدي رجال المرور والتعاون معهم بالالتزام بأنظمة وتعليمات المرور من أجل حماية أرواح الناس الذين هم مستخدمو الطريق، سواء كانوا يقودون مركبات أو من الذين يعبرون، وهو يعبر عن احترامنا لأنفسنا ومنعاً لتجاوزات قاتلة وخطرة·
وكانت مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي أعلنت موخراً إطلاق استراتيجية قسم الضبط المروري بالمديرية للعام ،2009 والتي تشتمل على 18 حملة تعقدها الإدارة على مدار العام، حيث تعقد الإدارة من 11 يناير إلى نهاية مارس 2009 خمس حملات، حول الانحراف المفاجئ للمركبات، ومخاطر عدم ترك مسافة كافية خلف المركبات الأمامية، والقيادة بطيش وتهور، والسرعة الزائدة، والسير ليلاً أو في أوقات الضباب من دون استعمال الأنوار، يتبعها إجراء تقييم للنتائج·
ويلي ذلك خمس حملات تبدأ في الأول من أبريل وحتى 28 يونيو المقبلين، وهي حول عدم التزام سائقي المركبات بعلامات وإرشادات المرور، والإهمال وعدم الانتباه، وعدم صلاحية إطارات المركبات، وتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، وعدم التزام المركبات بخط السير الإلزامي· كما سيتم تنفيذ أربع حملات تبدأ من الأول من يوليو وحتى نهاية سبتمبر المقبلين، وهي دخول الطريق دون التأكد من خلوه، وضبط الدراجات الهوائية والنارية، والقيادة تحت تأثير المشروبات الكحولية، وعدم وجود رخصة قيادة إطلاقا

اقرأ أيضا