الاتحاد

الرياضي

«الاتحاد» تختار تشكيلة الأسبوع

منير رحومة (دبي)

شهدت تشكيلة الجولة الـ15 لدوري الخليج العربي، تنافساً ساخناً على المراكز، بتألق العديد من اللاعبين، خاصة في الخطوط الأمامية، وتوهج الكثير من المهاجمين، بعد أن شهدت الجولة ارتفاع غلة الأهداف.
وفي الوقت الذي حافظت فيه بعض النجوم على وجوده في تشكيلة الجولة، فإن بعض الوجوه الجديدة انضمت إلى القائمة، وسجلت دخولها للمرة الأولى بعد العرض الإيجابي الذي قدمته ومساهمتها بشكل فعال في النتائج المميزة التي حققتها فرقها.
وفي حراسة المرمى، عاد من جديد محمد الشامسي حارس مرمى الوحدة، لأخذ مكانه في التشكيلة بتألقه في التصدي لركلة جزاء أمام الوصل، وقيادة «العنابي» للظفر بثلاثة نقاط غالٍ في صراع تشديد الملاحقة على العين في صدارة ترتيب الدوري.
وتحلى هذا الحارس برباطة جأش كبيرة وتعامل مع ركلة الجزاء بهدوء كبير وبرود أعصاب رغم التوقيت القاتل الذي نفذت فيه الركلة، لكنه تصدى لها بنجاح وكان وراء انفراد فريقه بالمركز الثاني.
وفي الدفاع، قدم أحمد الياسي لاعب النصر مستوى مميزاً، سواء في الجانب الدفاعي، أو في مساندة الجانب الهجومي، لتعويض الغيابات الكثيرة في تشكيلة العميد، وبالفعل سجل هدفاً ثانياً كان حاسماً في منح النقاط الثلاث لفريقه من ملعب دبا الفجيرة بالذات.
وعلى الجهة اليسرى، لفت حمدان قاسم لاعب حتا الأنظار بالمستوى الطيب الذي قدمه، ودعمه الكبير للمهاجمين بالكرات العرضية الثمينة، والتي كانت عاملاً مهماً في انتزاع انتصار غالٍ أمام الشارقة، وفي الإمارة الباسمة بالذات.
وفي قلب الدفاع، ظهر محمد مرزوق لاعب شباب الأهلي دبي بمستوى مميز، وأداء قوي، حيث أعاد التوازن للخط الخلفي، وكان نقطة مهمة في تصحيح بعض الأخطاء، وإيقاف خطورة فريق الإمارات، مساهماً بدرجة كبيرة في الحفاظ على التقدم، وانتزاع أول فوز بعد عشرة جولات كاملة.
وإلى جانبه أيضاً، يأتي الكوري الجنوبي شانج واوو ريم لاعب الوحدة، والذي ساهم بدور كبير في تفعيل الجهة اليسرى وتنشيط الأداء الهجومي برفعاته وتوغلاته، وتمريراته الدقيقة.
أما فيما يتعلق بخط الوسط، فأكد محمد عبد الرحمن لاعب العين إمكانياته الكبيرة، وقدراته العالية في الربط بين الدفاع والهجوم، وقيادة الفريق مقابل قطع الكرات أمام المنافس، وفرض كلمة فريقه في وسط الملعب.
ويأتي وراء المهاجمين إسماعيل مطر لاعب الوحدة، والذي قدم واحدة من أفضل مبارياته في هذا الموسم، حيث أظهر جاهزية بدنية وفنية، وخبرة كبيرة في التعامل مع دفاعات المنافسين واستغلال أنصاف الفرص من أجل التسجيل والوصول إلى الشباك، مانحاً فريقه زخماً هجومياً كبيراً.
وعلى الأطراف نجد في تشكيلة الجولة كل من المصري حسين الشحات لاعب الزعيم، والذي قدم أفضل مبارياته حتى الآن وسجل «هاتريك»، مؤكداً إمكاناته الكبيرة، والفاعلية الهجومية، سواء في صناعة الفرص أو تسجيل الأهداف، بالإضافة إلى زميله البرازيلي كايو كجناح أيسر، حيث قدم بدوره عطاء غزيراً واستعاد الكثير من توهجه في الخط الأمامي، بفضل سرعته واختراقاته الناجحة وقدرته على الوصول إلى الشباك بتسجيل الهدف الرابع لفريقه.
وبالنسبة للخط الأمامي في الهجوم، فسجلنا خلال هذه الجولة العديد من الأسماء التي تصالحت مع الشباك، وكانت أهدافها حاسمة ومهمة، واستحق البارزيلي روزا لاعب حتا التواجد في تشكيلة الأسبوع بفضل دوره المهم في استثمار العمل الذي يقوم به زملاؤه وتسجيل أهداف مهمة قادت فريقه خلال هذه الجولة إلى الفوز على الشارقة وخطف ثلاث نقاط غالية.
كما استحق البرازيلي ليما الوجود بدوره في التشكيلة، على الرغم من خسارة فريق الوصل، لأن العرض الفني الذي قدمه وتسجيله هدفين بغاية من البراعة والجمال الفني يجعله باستمرار من أفضل اللاعبين في دورينا.
أما على مستوى الأجهزة الفنية، وبناء على قوة المواجهات وأهمية النقاط، فيعتبر المدرب السوري نزار محروس أفضل مدربي الجولة 15، لأنه نجح في الفوز على الشارقة على أرضه وأمام جماهيره، في لقاء من فئة ست نقاط كاملة، حيث أدار المباراة باقتدار كبير، وعرف كيف يقلق المنافذ أمام المنافس، ويستغل الأخطاء ويحسم النتيجة بثلاثية كاملة.

اقرأ أيضا

يونايتد يعرقل انطلاقة ليفربول المثالية