الاتحاد

الرياضي

8 خيول في أولى جولات كأس زايد على «الجليد»

الخيول تتنافس في أجواء مختلفة تتطلب أحذية خاصة، للتعامل مع الجليد (من المصدر)

الخيول تتنافس في أجواء مختلفة تتطلب أحذية خاصة، للتعامل مع الجليد (من المصدر)

سانت موريتز (الاتحاد)

يشهد ميدان بحيرة سانت موريتز المتجمدة في سويسرا عصر اليوم، انطلاق فعاليات الجولة الأولى من كأس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «ليستد» لمسافة 1600 متر، والذي يقام تحت مظلة النسخة التاسعة من مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، ويبلغ إجمالي جوائزه المالية 35 ألف يورو (40 ألف فرنك سويسري)، حيث تشارك فيه نخبة من الخيول العربية الأصيلة وعلى صهواتها نخبة من الفرسان المحترفين.
ويقام السباق على بحيرة متجمدة بين الجبال السويسرية، يتراوح عمقها ما بين 150 إلى 200 متر فيما يصل عمق الجليد إلى 60 سنتيمترا، فيما تلبس الخيول أحذية خاصة، للتعامل مع الجليد.
تأتي إقامة المهرجان غير المسبوق بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، ضمن فعاليات مهرجان سموه العالمي للخيول العربية، الذي يتضمن جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «إفهار»، كأس زايد، كأس مزرعة الوثبة ستد، والمؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية، وجوائز دارلي أوارد التقديرية «أم الإمارات» بهوليوود، وبطولة العالم للفرسان المتدربين بإشراف الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيول العربية «إيفهرا»، إلى جانب كأس مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان (المفتوح) وكأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للقدرة للسيدات تحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية، وتحت شعار عالم واحد 6 قارات أبوظبي عاصمة سباقات الخيول العربية الأصيلة في العالم.
وتشارك في السباق اليوم 8 خيول في سن أربع سنوات فما فوق من فرنسا وهولندا، وسويسرا أبرزها «علي بابا ديل سول» للاندجوود ووترلاند، وبإشراف كارين فان دي بوس، وبقيادة دانيال بوركو الذي يسعى إلى تكرار انتصاراته في هذا السباق، وكان ابن الفحل «كيربلا» البالغ من العمر 12 عاماً قد خاض أكثر من 35 سباقاً حقق خلالها الفوز 9 مرات والمركز الثاني مرتين والثالث مرة، وجمع جوائز مالية وقدرها 80,371 يورو.
ويسعى الجواد «أثليت ديل سول» لنفس المدربة الهولندية كارين، وبقيادة ألكساندر بيتش، والبالغ من العمر 12 عاماً، والذي فاز بكأس زايد في بلجيكا 2015 وفي ألمانيا عام 2013، إلى قلب الطاولة على منافسه بعد أن حل في المركز الثاني خلف رفيق إسطبله في العام قبل الماضي، وكان ابن الفحل «دورمان» قد حقق عشرة انتصارات من إجمالي 26 مشاركة جمع خلالها 140,966 يورو.
وسبق للجواد «أثليت ديل سول» المشاركة في النسخة الأولى لسباق جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي يعد أغلى سباق في العالم بجائزته المالية البالغة 1.2 مليون يورو، والذي أقيم في مضمار أبوظبي في نوفمبر 2015 وحل في المركز الحادي عشر عن الجواد «كاولينو». ويطمح الجواد السويسري «نيل أشال» لاورس إيشباخر وبإشراف فرانسيسكا إيشباخر وبقيادة تيم يورجين، إلى اقتناص اللقب بالسباق بعد عدة محاولات حيث كان من أوائل الخيول التي شاركت في هذا السباق.
وخاض «نيل أشال» 17 مشاركة حقق فيها المركز الأول 7 مرات، وجمع جوائز مالية وقدرها 40,613 يورو، وهو غير مهزوم في ثلاثة سباقات خاضها في أفونش بسويسرا، وكان قد حل في المركز الرابع بفارق 2,75 طول عن «فانال السماوي» في نسخة العام 2014. وهناك الجواد البولندي «إيتارين» لإسطبلات ريز أستال وبقيادة نيكولاس جيلبرت، وهو فائز بثلاثة سباقات في بولندا، وحل في الميزان 8 مرات.
الممثل الثاني للخيول البولندية هو الجواد «أيزيد زامور» لإسطبلات ريز ستال وبإشراف مايكل بوركوسكي أيضاً، وبقيادة بايرزان مورزاييف، وسبق له تحقيق الفوز مرتين وحل في الميزان ثلاث مرات.
ويسعى الجواد «نيل كاملا» لأورس إيشباخر وبإشراف فرانسيسكا إيشباخر وبقيادة رافائيل لنج، للاحتفاظ باللقب الذي حققه العام الماضي حين تم تخفيض مسافة السباق إلى 800 متر حيث اندفع بسرعة ليخطف اللقب، ولكن مسافة اليوم هي 1600 متر.
وكان «نيل كاميلا» المنحدر من نسل الفحل «داحس» قد حل في المركز الخامس مرتين خلف رفيق إسطبله «نيل أشال» في السباقات التي أقيمت في سويسرا.
وينافس أيضاً كل من «نيل عزيز» لايبي إس إل وبإشراف فرانسيسكا إيشباخر، وبقيادة فاكلاف جاتسيك، و«نيل ألامون» لإسطبلات جولدن العربية، وبإشراف فرانسيسكا إيشباخر أيضاً، وبقيادة الفارسة استريد وولشجر. أكدت رلارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة رئيس الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل «ايفهرا»، رئيس لجنة سباقات السيدات والفرسان المتدربين في الاتحاد الدولي «افهار»، أن إقامة السباق اليوم سوف يكون بداية الانطلاقة إلى السباقات الأوروبية.
وأضافت أن السباق الذي يقام على البحيرة المتجمدة يتميز بالإثارة والتشويق ويجتذب نخبة من الخيول من أوروبا، إلى جانب الخيول المحلية التي لها ماض وخبرة في مثل هذه السباقات، متمنية التوفيق لجميع المشاركين.

اقرأ أيضا

الإمارات تطلب استضافة مونديال الفروسية 2022