اكد عباس النوري أن عدم مشاركته في اعمال مصرية لايرجع الى عدم اجادته اللهجة المصرية. وقال إنه سيوافق في حالة وجود نص مناسب يطل به على الجمهور العربي من خلال الدراما المصرية التي تحظى بنسبة مشاهدة كبيرة. ونفى ان يكون الاجر هو السبب في ابتعاده لانه لايهتم بالأجر وكل شركات الانتاج في العالم العربي تعرف قدره. وقال النوري إن جمال سليمان وتيم الحسن وايمن زيدان نجحوا في تجاربهم مع الدراما المصرية ولم تكن اللهجة سببا في نجاحهم ولكن قيمة العمل كانت هي الاساس فكل منهم نجح في اختيار الدور المناسب الذي ينطلق به من بوابة الدراما المصرية. وعن جديده الدرامي قال انه انتهى مؤخرا من تصوير مسلسل «تعب المشوار» الذي اخرجه سيف السبيعي ويشارك في بطولته عدد كبير من نجوم الدراما السورية ويجسد فيه دور رجل غير متزوج رغم تقدم العمر وتهب عليه رياح الحب ويرتبط بفتاة تصغره بثلاثين عاما ويطلب الزواج منها وتكون الثورة عليه من قبل المحيطين به. واضاف: خلال الاسبوع الاول من فبراير القادم سوف ابدأ تصوير مسلسل «طالع الفضة» وهو عمل درامي يتناول تاريخ بلاد الشام ويتطرق الى الحياة الاجتماعية في مطلع القرن العشرين وتحديدا منذ عام 1914 واجسد دور الخال «مصطفى» وهو حاكم تمت إقالته من قوات الاحتلال ولكنه يحظى بحب الناس ويشاركني بطولة العمل دريد لحام وياسر العظمة وسلوم حداد. وعن مسلسل «باب الحارة» الذي وصلت اجزاؤه الى ستة قال انه غير متابع له حاليا فهو لم يشارك بالعمل بعد الجزء الثاني ولا يعرف سر خروجه من العمل بعد الجزء الثاني. وعن رأيه في الاشتراك بمسلسل عربي يضم نخبة من نجوم الدراما العربية قال: هذا حلم يسعدني وسوف اصفق للتجمع حتى لو كنت خارج الصورة. وعندما يلتقي جمال سيلمان ونور الشريف وتيم الحسن وصلاح السعدني وآخرون فإن الفائز ليس صناع العمل بل جمهور الدراما العربية. وعن برنامجه «لحظة الحقيقة» الذي يتعاون فيه كمذيع مع قناة «ام بي سي» قال انه سعيد بالتجربة واجمل ما في البرنامج لحظة اكتشاف الاخطاء داخل النفس والاعتراف بالحقيقة والبرنامج يدعو المتسابق إلى ان يتحلى بالجرأة دون تجاوز الخطوط الحمراء. وعن الضجة التي اثيرت بسبب تصريحاته ضد نجوم الفن المصري اعترف بانه كان ضحية للصحافة الصفراء التي ادخلته في ازمة هو بريء منها واضاعت منه وقتا طويلا من دون أن يوضح الحقيقة. وقال ان علاقته رائعة بكل نجوم الفن المصري وفي مسلسل «سقوط الخلافة» الذي عرض في رمضان الماضي كانت علاقته مع كل نجوم العمل والسينارست يسري الجندي جميلة. وحول ابتعاده عن السينما المصرية اكد انه سيوافق على المشاركة عندما يعرض عليه عمل مناسب ولكن انشغاله بالأعمال الدرامية هو سبب ابتعاده فهو عندما يشارك في اكثر من عمل لا يكون هناك وقت خاصة انه ينهمك في اعمال يستغرق تصويرها اكثر من 5 شهور.