الجمعة 12 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

نهيان بن مبارك: طلبة الإمارات يملكون القدرات العقلية الكافية لمنافسة أقرانهم في دول العالم

نهيان بن مبارك: طلبة الإمارات يملكون القدرات العقلية الكافية لمنافسة أقرانهم في دول العالم
18 سبتمبر 2013 00:32
السّيد سلامة (أبوظبي) - وصف معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، الإنسان المعتز بقيمه وتقاليده الأصيلة وهويته العربية الإسلامية بأنه أبرز الأولويات في فكر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، مشيراً إلى توجيهات سموه بأن يكون النهوض بالمواطن الهدف الأبرز الذي تسعى إليه جميع مؤسسات الدولة. وثمن معالي وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع جهود مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني في تنظيم فعاليات الملتقى العلمي العالمي «إكسبو 2013 «. وخلال زيارته الملتقى أمس، قال معاليه: إن القيادة الرشيدة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حريصة على توفير كل الإمكانات والموارد التي تهيئ أبناء الوطن لمواكبة ما يشهده العصر من تطور في جميع المجالات، وتمكينهم من مواصلة الإبداع في كافة المجالات العلمية بمقاييس عالمية. وتابع: ومن هنا يأتي الحرص على استضافة الفعاليات العلمية العالمية التي تضيف لطلبة الدولة الكثير من الخبرات والثقافات اللازمة للمساهمة في صناعتهم كعلماء وخبراء يملكون القدرات الكافية لتلبية متطلبات التطور الصناعي والاقتصادي الذي تعيشه الدولة حالياً ومستقبلاً. وأشار معاليه إلى أن المشاركة العالمية الواسعة تترجم السمعة والمكانة المتميزة التي تمثلها الإمارات على مستوى العالم، داعياً شباب وفتيات الإمارات إلى مواصلة الجهود لتطوير مستوياتهم العلمية، فيما توفر القيادة الرشيدة لهم كافة الإمكانات المادية والمعنوية التي تساعدهم على تحقيق كافة الطموحات الوطنية، مؤكداً أن طلبة الامارات يملكون القدرات العقلية الكافية لمنافسة أقرانهم من مختلف دول العالم وفق أرقى المستويات الدولية. وخلال جولته في أجنحة الملتقى، أكد حرص القيادة الرشيدة على تمكين المركز من أداء دوره الوطني على الوجه الأكمل بما يدعم التعليم التقني والمهني في مختلف إمارات الدولة، ويحقق توجيهات القيادة الرشيدة في التوسع في التعليم التقني والمهني بما يحقق متطلبات النمو الاقتصادي في كافة إمارات الدولة. المشاركة العالمية إلى ذلك، أعرب المهندس حسين إبراهيم الحمادي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم التقني عن الاعتزاز بهذه المشاركة العالمية وما شهدته الفعاليات من تنافس في مختلف المجالات العلمية بما يحقق التقدم والتطور المنشود في الأحياء، والعلوم السلوكية والاجتماعية، والكيمياء، وعلوم الحاسب الآلي، وعلم الأرض، والطاقة والنقل، والهندسة، والإدارة والتحليلات البيئية، والتكنولوجيا الكهربائية والميكانيكية، وعلوم الرياضيات، والطب والصحة، والفيزياء وعلم الفلك، والتكنولوجيا، والتكنولوجيا الحيوية، لافتاً إلى أن جميع المشروعات التي قدمها أبناء الامارات والعالم قابلة للتطبيق العملي بما يخدم العلم ويخلق العلماء ويطور حياة الشعوب والمجتمعات. صناعة المبدعين من جهته، أوضح مبارك سعيد الشامسي نائب مدير عام المركز: أن الفعاليات تنوعت ما بين ورش العمل المتخصصة والمحاضرات التي قدمها عدد من المفكرين والخبراء والمتخصصين في مجالات العلوم والتكنولوجيا الذين يمثلون دول العالم المتقدم، كما تم تقييم مشروعات الطلبة وتقديم النصح والارشاد لهم بما يضمن الارتقاء بالمستوى العلمي والمهاري لشباب الإمارات وغيرهم من المشاركين. واعتبر أن الملتقى يصب في صالح هدف عالمي إماراتي كبير يتمثل في صناعة المبدعين في كافة المجالات العلمية، مشيراً إلى أن الطلبة المواطنين يقدمون مشروعات عالية تؤكد رقي مستوياتهم العلمية وقدراتهم على تمثيل الدولة في كافة المحافل الدولية على أحسن وجه، وخدمة مجتمعهم وتلبية طموحات قيادتهم الرشيدة. أما الدكتور عادل العامري المدير التنفيذي لمعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني فقال: إن المعهد شارك في الملتقى بنخبة من طلاب وطالبات المدارس الثانوية الفنية، الذين قدموا مستويات عالية في جميع فعاليات الملتقى مما كان له صدى واسعاً نال إعجاب زوار المعرض من مختلف الفئات الاجتماعية، وتمثلت مشاركاتهم بـ31 مشروعاً في المجالات.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©